شريط الأخبار

مصدر فلسطيني: مصر لن تسامح ليبرمان إلا إذا اعتذر علنا للرئيس مبارك في الكنيست

08:27 - 27 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس

ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، أمس، أن مصدرا مصريا قال إن بلاده لم تغير موقفها من وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بعد لقائه مع وزير المخابرات المصرية، عمر سليمان. وأن مصر تنتظر من ليبرمان اعتذارا علنيا للرئيس حسني مبارك وللشعب المصري على تفوهاته العدائية الاستفزازية، في نفس المكان الذي أطلق فيه استفزازاته وهو الكنيست الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة إن مسؤولا فلسطينيا عاد مؤخرا من القاهرة، قال إنه التقى عددا من المسؤولين المصريين وسمع منهم موقفا موحدا لا شك فيه، وهو أن مصر لم تسامح ليبرمان على تهديده بتدمير سد أسوان ولا على تفوهه المنفلت ضد الرئيس مبارك «إذا لم يزر إسرائيل فليذهب إلى الجحيم». وهي تنتظر منه أن يعتذر بنفس المكان (الكنيست) وبنفس الطريقة التي أطلق بها تفوهاته، أي بشكل علني. وأن المصريين يفضلون أن يعتذر ليبرمان من خلال وسيلة إعلام مصرية. فإن لم يفعل فإنه لن يستقبل في مصر.

وأضاف، ردا على سؤال، أن اللقاء بين عمر سليمان وبين ليبرمان تم بطلب ملح من ليبرمان وليس بمبادرة سليمان. وأن اللقاء تم، على عكس المتبع، في غرفة داخل مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية وليس في وزارة الخارجية.

 

انشر عبر