شريط الأخبار

جنود الاحتلال يعترضون محافظ نابلس ويحاولون الاعتداء عليه في حوارة

05:16 - 26 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-نابلس

حاول حرس الحدود الاسرائيلي اليوم الاحد الاعتداء على محافظ نابلس الدكتور جمال محسين خلال زيارته الى مستشفى حوارة جنوب المدينة.

 

وأكد د.محسين أن قوات ما يسمى بحرس الحدود الاسرائيلي قامت بشكل مستفز بمحاولة الاعتداء عليه عندما حاصر عدد من جنود حرس الحدود سيارته في قرية حوارة بشكل مستفزة وغير اخلاقي طالبين منه النزول منها واحضار هويته.

 

وأضاف محسين "أنه وبالرغم من اعلام الارتباط الاسرائيلي عن طريق الارتباط الفلسطيني منذ يوم امس بالزيارة للمستشفى مع وزير الصحة الفلسطيني د.فتحي ابو مغلي اليوم، الا ان أفراد حرس الحدود جاؤوا بطريقه استفزازية الى المكان ووقف ضابط وطلب مني النزول من السيارة واحضار الهوية بطريقة استفزازية ومتعالية ومهينة.

 

وتابع قائلا" لقد رفضت قرارات الضابط بعد ان قام مرافقي بابلاغه بان من في السيارة هو محافظ نابلس ومع ذلك نزل عدد من جنود حرس الحدود وقاموا بمحاصرة السيارة بالاسلحة واستمر ذلك لاكثر من 15 دقيقة.

 

وقال سامر مرعب رئيس بلدية حواره ان الاستفزاز كان بشكل ملفت للنظر وكبير لشخص المحافظ ولم تنته المشكله الا بعد وصول الارتباط الاسرائيلي والفلسطيني للمكان.

 

وأكد مرعب أن قوات حرس الحدود الاسرائيلي يقومون باستفزاز المواطنين بالقرية منذ وقوع المشكلة وقاموا بالاعتداء على شخصين بالقرية هما محمود عودة 28 عاما وشقيقه محمد 22 عاما بالضرب المبرح بعد اعتقال والدهم غسان محمود سليم 55 عاما الذى يعمل في مجال المقاولات في القرية.

 

وناشد مرعب كافه المؤسسات حقوق الانسان التدخل لدى الجانب الاسرائيلي لوقف هذه الاعتداءات المتكررة ضد المواطنين الفلسطينيين.

 

انشر عبر