شريط الأخبار

ليبرمان يُقر: إسرائيل لا يمكنها أن تحل المسألة الإيرانية بشكل عسكري

02:04 - 26 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

استبعد أفيغدور ليبرمان، وزير خارجية دولة الاحتلال إمكانية إجراء مفاوضات سلمية مع سوريا في الظروف الحالية.

وقال ليبرمان في مقابلة مع صحيفة "كلنر شتادت ايستايغر" الألمانية انه "ينبغي رؤية الواقع، في سوريا تجلس قيادات منظمات ما أسماه "الإرهاب" حماس والجهاد، سوريا تمنح دعما لحزب الله ولتهريب السلاح للمنظمة إلى جنوب لبنان، سوريا تساعد البرنامج النووي الإيراني، وعليه فلا ينبغي النظر إلى سوريا كشريك في أي تسوية".

وفي معرض إجابته على سؤال: "هل ستنظر إسرائيل في هجوم عسكري ضد إيران كمخرج أخير إذا لم تؤثر عقوبات دولية أكثر تشدداً"، قال ليبرمان، كما نشر في الصحيفة: "نحن لا نتحدث عن أي هجوم عسكري، إسرائيل لا يمكنها أن تحل بشكل عسكري مشكلة هي مشكلة العالم بأسره، اقترح بأن تأخذ الولايات المتحدة، بصفتها القوة العظمى في العالم، على عاتقها المسؤولية عن حل المسألة الإيرانية".

وشدد على أن السبيل الأفضل لوقف البرنامج النووي هو فرض عقوبات "أقصى بكثير" على إيران.

هذا وردت مصادر في مكتب وزير ليبرمان لصحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية :" إن الاقتباس كما يظهر في الصحيفة الألمانية ليس دقيقاً".

وحسب أقوالهم، فإن "الأحداث الأخيرة تثبت أن إيران تشكل تهديدا، قبل كل شيء، على دول عربية كمصر ولبنان – وكذا في دول الخليج باتوا يفهمون المشكلة، إيران تشكل تهديدا على النظام العالمي بأسره، من ينبغي أن يأخذ المسؤولية عن معالجة المشكلة هي الولايات المتحدة والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن".

انشر عبر