شريط الأخبار

الجبهة الشعبية" تطالب عباس بوقف المفاوضات وتفعيل المنظمة والدعوة لانتخابات شاملة

12:33 - 26 تشرين ثاني / أبريل 2009


فلسطين اليوم-رام الله

وجه نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مذكرة سياسية للرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته محمود عباس، يدعوه فيها لوقف المفاوضات ودعوة اللجنة الوطنية العليا للحوار الوطني المنبثقة عن لقاء القاهرة 2005 والتحضير لانتخابات المجلس الوطني والتشريعية والرئاسية في كانون الثاني يناير 2010 للخروج من المأزق الوطني الراهن .

 

وقال عبدالرحيم ملوح، الذي يشغل أيضا منصب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في المذكرة "في ضوء تعثر الحوار الوطني الشامل، وفي المقدمة الحوار الثنائي بين فتح وحماس بمشاركة مصرية والجاري الآن، وإمكانية أن يأخذ الأمر وقتاً طويلاً أكثر مما يتوقع المتفائلين، وفي ضوء تشكيل الحكومة الإسرائيلية العنصرية الجديدة وخطابها وخطاب قادتها السياسي والإعلامي ندعو للإعلان عن وقف المفاوضات، والامتناع عن أية لقاءات سياسية مع القادة الإسرائيليين، والتركيز على الاستعداد المبدئي لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية المنصفة لشعبنا، والتصدي الجماهيري والإعلامي للممارسات الإسرائيلية على الأرض، وبخاصة الاستيطان والجدار والحصار وتهويد القدس، والتحرك عربياً ودولياً لتحشيد الرأي العام الشعبي والرسمي بما في ذلك المؤسسات والمحاكم الدولية لدعم حقوق شعبنا الوطنية وتوفير الحماية الدولية له. وتوظيف البيئة الدولية سياسياً لخدمة هذا التحرك".

 

وشدد على ضرورة بقاء الخطاب السياسي والإعلامي على الصعيد الوطني والحوار الشامل إيجابياً" ، مضيفاً أن مواجهة التحديات وحماية مشروعنا الوطني واستعادة وحدتنا الوطنية تتطلب التعالي على الخلاف والحسابات الفئوية أو الخاصة.

 

ولفت إلى أنه سبق وتقدم لأبو مازن وللجنة التنفيذية، بورقة لمعالجة مشكلات اللجنة التنفيذية وتطوير عملها في 15 آذار (مارس) الماضي، مشيراً أنها لم تناقش رغم تكرار وضعها على جدول الأعمال، داعياً للمباشرة فوراً بمناقشتها، وتطوير أداء اللجة التنفيذية  وعمل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، بمعزل عن الحوار الوطني الشامل ونتائج ومآله.

انشر عبر