الأمور مرشحة لكل الاحتمالات

القيادي شهاب: شعبنا لن يترك المسجد الأقصى لوحده والمقاومة تتابع ما يجري في ساحاته

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:33 ص
05 مايو 2022
داود شهاب (2).JPG

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، اليوم الخميس ، أن شعبنا الفلسطيني لن يترك المسجد الأقصى المبارك لوحده أمام جيش الاحتلال وأمام محاولاته لفرض التقسيم الزماني والمكاني على المسجد.

وقال شهاب خلال حديث لـ"إذاعة صوت القدس":"  في كل جولة يستطيع المقدسيون والمرابطون أن يفشلوا كل مخططات الاحتلال"، مؤكداً أن قيادة المقاومة تتابع ما يجري في ساحات الأقصى, وسط حالة من كي الوعي فرضتها المقاومة.

وأضاف:" العدو يدرك تماماً أن اللعب بالنار في الأقصى سيقابل برد فعل كبير وستكون وقود انفجار في وجه الاحتلال" مبيناً أن المطلوب شد الرحال والرباط والاحتشاد في ساحات المسجد الأقصى، وهو ما من شأنه أن يُفشل كل مخططات الاحتلال.

ولفت القيادي في الجهاد إلى أن المقاومة في حال استعداد وجهوزية, ولن تدع أي تغول على المسجد الأقصى، موضحاً أن موقف المقاومة والاحتشاد الشعبي الذي يستند للمقاومة وإلى قوة الردع أثمر، وقد شاهدناها في معركة سيف القدس.

وأشار إلى أن الأمور مرشحة لكل الاحتمالات، والاقتحامات في الأقصى تجري على عَجَل, ولم تقام أي من طقوسهم الدينية، داعياً جماهير شعبنا في كل مكان إلى مسيرات غضب ضد قوات الاحتلال.

وبين القيادي شهاب أن كل العوامل التي تشكل إسناداً للمقدسيين يجب أن نسلكها لدعمهم والضغط على الاحتلال للكف عن الاعتداءات، موجهاً التحية للمرابطين في ساحات المسجد الأقصى المبارك في هذا اليوم الذي يتمثل في الدفاع عن مسرى رسول الله.