شريط الأخبار

صحيفة: زيارة كلينتون رسالة واضحة لانسحاب القوات الأميركية من العراق

10:53 - 26 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

رأت صحيفة عراقية اليوم الأحد أن زيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى العراق رسالة واضحة لانسحاب القوات العسكرية الأميركية من البلاد وفق توقيتات الاتفاقية العراقية - الأميركية المبرمة بين البلدين منتصف كانون الأول (ديسمبر) الماضي .

 

وقالت صحيفة (الصباح) الحكومية إنه "وسط التداعيات السياسية والأمنية التي أحدثتها جريمة التفجيرات في مدينة الكاظمية وما سبقها جاءت زيارة وزيرة الخارجية الأميركية إلى بغداد لتؤكد التزام إدارة (الرئيس الأميركي باراك) اوباما بالاتفاق مع الحكومة العراقية بالانسحاب المسؤول ودعمها لعراق مستقر ذي سيادة إضافة إلى حديثها عن دور أمريكا في دعم قطاع التعليم والزراعة وأمور أخرى تشمل التنمية".

 

وأضافت "أن المنطق الذي تحدثت به الوزيرة يأتي من قراءة دقيقة لمعطيات الساحة العراقية وإذا ما اتفقنا على أن العنف الذي ساد البلاد ما قبل عام 2007 قد نتج عن خلافات وتقاطعات سياسية داخلية وتدخل الأجندات الإقليمية في تغذية هذه الخلافات وتوفير إدامة لها من خلال دعمها بالسلاح والإرهابيين المتسللين فإن البرنامج الوطني لحكومة (رئيس الوزراء العراقي نوري) المالكي والتأييد الشعبي الكبير والواسع الذي قدم له سندا كانا أحد عوامل الحسم في هزيمة القاعدة والعصابات الإرهابية والإجرامية وانتصار إرادة الشعب واندفاعه باتجاه تكريس المنهج الديمقراطي وبناء الحياة الجديدة وسط تحديات كبيرة".

 

ورأت الصحيفة أنه "من كل ذلك نؤشر بأن زيارة وزيرة الخارجية وما صرحت به يعدان رسالة واضحة بانسحاب أمريكي وفق ما مرسوم له في الاتفاقية وان إدارة أوباما متواصلة في دعم الحكومة بوجود عراق مستقر وهذا ما يقدم النفي عن التهم التي توجهها بعض الأطراف الإقليمية برغبة أمريكا في عودة العنف من اجل بقاء أطول".

 

وكانت كلينتون وصلت إلى بغداد صباح أمس في زيارة هي الأولى لها كوزيرة للخارجية الأميركية. وأجرت فور وصولها لقاءات مهمة مع عدد من قادة البلاد.

انشر عبر