شريط الأخبار

وزارة الأسرى بغزة : الاحتلال يحرم ثلث الأسرى من الزيارة بشكل كامل

05:54 - 25 كانون أول / أبريل 2009


 

 فلسطين اليوم-غزة

أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين في غزة بان الاحتلال يحرم ما يقارب من ثلث الأسرى الفلسطينيين في سجونه من الزيارة بشكل كامل ،وذلك بعد القرار الذي أصدرته بتجميد زيارات الأسرى في سجن النقب وعوفر إلى أمد غير معلوم .

 

وأوضح رياض الأشقر مدير الدائرة الإعلامية بالوزارة بان الاحتلال ابلغ الصليب الأحمر الدولي بصفته المسئول عن متابعة برنامج زيارات الأسرى في السجون بحرمان أهالي الأسرى في سجني النقب وعوفر من الزيارة دون تحديد موعد لاستئنافها ، علماً بان هذين السجنين فقط يضمان بين جدرانهما أكثر من (3000) أسير فلسطيني ، إلى جانب حرمان اسري قطاع غزة الذين يزيد عددهم عن ( 1000) أسير من الزيارة بشكل كامل منذ ما يقارب العامين ، مما يعنى أن الاحتلال يحرم أكثر من ثلث الأسرى من الزيارة بشكل كامل ، بالإضافة إلى حرمان ثلث أخر من الزيارة بشكل متقطع لشهور أو سنوات كإجراء عقابي .

 

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال يضاعف من معاناة الأسرى بشكل مستمر ،وانه يسير نحو شرعنه حرمان الأسرى من الزيارة، ويحاول أن يخلق المبررات لذلك ، وان يلتف على القانون الدولي الإنساني الذي يعطى الحق لكل أسير بزيارة ذويه بشكل متواتر ومستمر  ، وذلك بإصدار قوانين خاصة من محاكمه الظالمة تحرم أسرانا من زيارة ذويهم بشكل كامل ، وقد طالب أعضاء كنيست إسرائيليين أكثر من مرة ، بحرمان الأسرى بحجة أنهم ينتمون إلى تنظيمات إرهابية تعمل ضد دولة الاحتلال  .

 

وبين الأشقر بان هذه الإجراءات القاسية التي تزداد شراستها يوماً بعد يوم ضد أسرانا لن تستطيع النيل من عزيمتهم وإرادتهم وصمودهم ، وان تفلح في ثنى فصائل المقاومة من تخفيض سقف شروطها ، والرضوخ لمعايير الاحتلال لإتمام صفقة التبادل ، ففصائلنا ثابتة على شروطها متمسكة بقائمة الأسماء التي قدمتها والتي تتضمن أسرانا القدامى وأصحاب المحكوميات العالية ،والنساء والأطفال ونواب المجلس التشريعى المختطفين . 

 

وناشدت الوزارة المؤسسات الدولية بفضح سياسة الاحتلال التي تسعى لحرمان الأسرى من كافة حقوقهم التي كفلتها المعاهدات الدولية ، غير آبهة بتلك الاتفاقيات ، معتبرة نفسها دولة فوق القانون .

انشر عبر