شريط الأخبار

الخليل: قوات الاحتلال تقمع تظاهرة ضد الاستيطان وتنفذ عمليات إحصائية

04:46 - 25 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-الخليل

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، تظاهرة ضد الاستيطان في منطقة البويرة القريبة من مستوطنة 'خارصينا' شمال شرق الخليل بالضفة الغربية، ونفذت عمليات دهم إحصائية لمنازل المواطنين في حي تل الرميدة وسط المدينة.

 

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال قمعت تظاهرة نظمها 'تجمع شباب ضد الاستيطان' وشارك فيها نشطاء سلام من حركة 'تعايش' الإسرائيلية، في منطقة البويرة بالمدينة.

 

وقال عيسى عمرو الباحث في منظمة 'بتسيلم' الإسرائيلية لحقوق الإنسان، إن قوات الاحتلال تصدت بعنف لعشرات الشبان الذين تظاهروا على مقربة من نواة استيطانية أقامها المستوطنون بالقرب من مستوطنة 'خارصينا' على أراض مملوكة لعائلة جابر، مشيرا إلى أن تلك القوات أعلنت منطقة البويرة حيث أقيمت التظاهرة، منطقة عسكرية مغلقة، بالتزامن مع محاولات مجموعات متطرفة من المستوطنين الاعتداء على المشاركين فيها، ورشقهم بالحجارة، وإطلاقهم هتافات عنصرية معادية للعرب.

 

وكان المشاركون في التظاهرة ضد الاستيطان في الخليل حاولوا إزالة سياج شائك في محيط أراضي عائلة جابر المستهدفة، غير أن جنود الاحتلال اعتدوا عليهم وأجبروهم على مغادرة المنطقة بالقوة.

 

على صعيد آخر، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم، عمليات دهم وتفتيش لمنازل المواطنين في حي تل الرميده وسط المدينة، حيث تقام مستوطنة 'رمات يشاي'.

 

وقالت مصادر محلية من المنطقة أن عمليات الدهم تخللها جمع بيانات إحصائية عن أصحاب المنازل المستهدفة بعد احتجازهم وأفراد عوائلهم وإجراء تحقيقات ميدانية معهم، وتعود ملكية المنازل المستهدفة للعديد من العائلات عرف منها عائلتي أبو عيشة والخطيب.

انشر عبر