شريط الأخبار

ليبرلمان: الانتقال للحل السياسي بعد تحقيق الأمن والازدهار للفلسطينيين

02:55 - 25 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اعلن وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان في مقابلة اليوم السبت ان اسرائيل ترفض الدخول في مفاوضات سلام مع سورية لان هذا البلد يدعم "منظمات ارهابية". وقال ليبرمان لصحيفة "برلينر تسايتونغ" الالمانية "علينا ان ننظر الى الواقع. ان سوريا ما زالت حتى اليوم تؤوي المقرات العامة لمنظمات ارهابية مثل حماس والجهاد"-حسب زعمه.

 

وتابع ردا على سؤال حول امكانية التوصل الى اتفاق سلام مع دمشق "ان سورية تدعم حزب الله وحركة تهريب الاسلحة التي يقوم بها الى جنوب لبنان. سوريا تدعم البرنامج النووي الايراني. لذلك لا يمكن لسوريا ان تكون شريكا حقيقيا في اي اتفاق كان".

 

وبالنسبة للصراع الاسرائيلي- الفلسطيني، اشار الوزير الى ان "العملية السياسية ليست السبيل الوحيد للتوصل الى حل سلام دائم". وقال "يجب في مرحلة اولى تحقيق الامن والازدهار (للفلسطينيين) والاستقرار، وبعدها فقط يمكننا الانتقال الى حل سياسي".

 

وكان ليبرمان العضو في حكومة بنيامين نتنياهو التي تسلمت السلطة في الاول من نيسان (ابريل) اعلن في مقابلة اجرتها معه صحيفة جيروزاليم بوست الجمعة انه "لا يرى اي اشارة حسن نية لدى السوريين" مشيرا الى انه لن يتم التوصل الى حل للنزاع مع الفلسطينيين من دون تسوية الملف الايراني.

 

انشر عبر