شريط الأخبار

الشيخ عزام لـ"فلسطين اليوم": نأمل أن تستمر فتح وحماس في رغبتهما الفعلية في المصالحة

10:54 - 25 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

قال الشيخ نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، "إن جلسات الحوار الوطني الماضية أظهرت رغبة فعلية ومرونة لدى حركتي فتح وحماس في التوصل إلى اتفاق ومصالحة ونأمل أن تستمر هذه المرونة خلال الجولة القادمة".

 

وأوضح الشيخ عزام في تصريحات خاصة لـ"فلسطين اليوم"، أن الجولة الماضية حققت بعض التقدم مع الإقرار بوجود قضايا صعبة وخلافية، معبراً عن أمله في التوصل إلى حلول لهذه القضايا، وأكد أن هذا أمر ليس مستحيلاً خاصةً في ظل أوضاع صعبة يعيشها شعبنا الفلسطيني.

 

جدير بالذكر، أنه من المقرر أن تنطلق غداً الأحد الجولة الرابعة للحوار الوطني الفلسطيني حيث ستبدأ بجلسات حوار ثنائي بين حركتي "فتح" و "حماس".

 

وعن توقعات القيادي في حركة الجهاد الإسلامي لجلسات الحوار، قال "لا نريد أن نكون متشائمين ومع صعوبة الأوضاع والقضايا التي لم نصل فيها إلى حلول، نأمل أن يتوصل الفلسطينيين إلى التوافق".

 

وفي رده على موقف الحركة من عقد اللقاءات الثنائية بين حركتي فتح وحماس، أكد الشيخ عزام، أن حركة الجهاد الإسلامي لم تتسلم بعد دعوة رسمية للحوار الفلسطيني، ولا مشكلة لديها من عقد اجتماعات ثنائية بين الحركتين على أساس أن هناك مشاكل بين الحركتين منذ 3 سنوات.

 

كما شدد القيادي عزام، على أنه لا يجوز أن يظل الحوار مقتصراً على حركتي فتح وحماس حيث أن هناك قضايا وطنية عديدة تهم كافة الفصائل وأبناء الشعب الفلسطيني كقضية منظمة التحرير الفلسطينية، وإجراء الانتخابات، وإصلاح الأجهزة الأمنية.

 

وقال:"نحن في حركة الجهاد الإسلامي حريصون على أن تكون هناك جهد لكل الفلسطينيين حتى يبدي الكل رأيه في كل الملفات، ولا يوجد تعارض من وجود اجتماعات ثنائية تخدم المصلحة الوطنية".

 

 

انشر عبر