شريط الأخبار

نتانياهو للأوروبيين: لا تفرضوا شروطكم

09:16 - 25 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم - وكالات

انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إعلان المفوضية الأوروبية احتمال وقف ترسيخ العلاقات مع إسرائيل طالما لن تؤيد الدولة العبرية قيام دولة فلسطينية حسب ما كتبت صحيفة "هآرتس".

وقالت الصحيفة: إنه خلال لقاء الخميس مع رئيس الوزراء التشيكي المنتهية ولايته ميرك توبولانيك الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، طلب نتانياهو من محاوره "عدم فرض شروط على إسرائيل". وقال المصدر نفسه: إن نتانياهو قال: إن "إسرائيل مهتمة كما أوروبا بالسلام. وهذا ليس سببا لربط رفع مستوى العلاقات بتسوية مع الفلسطينيين".

وأعلنت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية بينيتا فيريرو-فالدنر الخميس: "نعتقد أن علاقات جيدة مع إسرائيل أساسية" بالنسبة للاتحاد الأوروبي "لكننا لا نعتقد أن الوقت قد حان لرفع المستوى الحالي للعلاقات" الثنائية. ونهاية 2008 قرر الاتحاد الأوروبي رفع مستوى علاقاته مع الدولة العبرية رغم معارضة السلطة الفلسطينية. وقالت فيريرو-فالدنر: "ننتظر تعهدا واضحا من قبل الحكومة الإسرائيلية الجديدة حول مواصلة المفاوضات مع الفلسطينيين". وأوضحت: "نترقب وقفا لكافة الأعمال التي تنسف هدف حل يقوم على أساس دولتين" لشعبين أي قيام دولة فلسطينية.

من جهتها قللت الخارجية الإسرائيلية من أهمية هذا الإعلان. وقال المتحدث باسم الوزارة ايغال بالمور لوكالة فرانس برس: "نعلم أنه ليس إعلانا رسميا لتجميد العلاقات". وعلى حد قوله: تترقب المفوضية أن "تكشف الحكومة الإسرائيلية الجديدة تفاصيل سياستها وهو أمر سيتم في الأسابيع المقبلة". ويتوقع أن يزور نتانياهو واشنطن في منتصف مايو. وقال: "في هذا الإطار أجرى رئيس الوزراء التشيكي محادثات مع مسؤولين إسرائيليين". وحتى الآن رفض نتانياهو فكرة قيام دولة فلسطينية مستقلة. واكتفى بالقول: إنه مستعد للتفاوض مع السلطة الفلسطينية لإرساء السلام.

انشر عبر