شريط الأخبار

10 % فقط من مياه قطاع غزة صالحة للشرب وأزمة المياه في الضفة الغربية تتفاقم

08:22 - 25 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

اكد تقرير دولي بأن ازمة المياه في الاراضي الفلسطينية تتفاقم بشكل خطير حيث اكد بان الاوضاع المائية سيئة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. واشار التقرير الذي اصدره البنك الدولي خلال الايام الماضية بان تزايد نسبة التلوث في مياه غزة زاد من شدة معاناة المواطنين حيث بات الكثير منهم مرضى بسبب تلوث المياه التي يستخدمونها في حياتهم اليومية سواء للشرب او اعداد الطعام.

ومن جهته اكد التقرير الاممي ان نسبة المياه الصالحة للشرب في قطاع غزة قليلة جدا. وافاد التقرير الذي اعده البنك الدولي بان 10' من كمية المياه التي يتم تزويدها لسكان قطاع غزة فقط تتوافق ومعايير الصحة العالمية ما جعل مياه الشرب سببا لما يقارب ربع الحالات المرضية في القطاع، منوها الى محاولة بعض المستثمرين او المبادرين من القطاع الخاص اقامة محطات تحلية داخل القطاع نفسه، لكن ثمن المياه يعتبر الاعلى في هذه الحالة.

واظهر تقرير البنك الدولي خطورة الاوضاع في الاراضي الفلسطينية فيما يتعلق بمياه الشرب سواء من حيث النوعية او الكمية وعلى وجه الخصوص في قطاع غزة.

وجاء في التقرير ان مشكلة بيئية خطيرة آخذة في التبلور في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، بسبب وضع مصادر مياه الشرب في تلك المناطق.

والقى التقرير الذي تناول طرق ادارة مصادر المياه في الضفة الغربية وقطاع غزة مسؤولية المشكلة على الاحتلال الاسرائيلي، فيما القى تقرير مضاد اعدته سلطة المياه الاسرائيلية بالمسؤولية على عاتق الفلسطينيين الذين فشلوا في ادارة مصادر المياه.

وفي ظل تواصل الحصار على قطاع غزة ولجوء الفلسطينيين هناك للتخلص من المياه العادمة بضخها الى البحر حذر التقرير من خطورة وصول المياه العادمة التي تلقيها غزة يوميا في مياه البحر الى مواقع تحلية المياه في منطقة عسقلان ما يعني وصول الازمة الى اسرائيل ذاتها.

وفيما يتعلق بالضفة الغربية قال التقرير بان الضفة تواجه مشكلة نقص المياه اضافة الى مشكلة النوعية بما في ذلك مناطق 'c ' الواقعة تحت السيطرة الاسرائيلية التامة، مشبها ازمة المياه التي تعيشها تلك المناطق بمثيلتها في مخيمات اللاجئين في السودان والكونغو. واشار التقرير الدولي الى ان سبب نقص المياه الذي تعانيه الضفه الغربية يعود لسياسة الاحتلال الاسرائيلي بمصادرة المياه الفلسطينية لصالح المستوطنين اضافة الى الادارة الفلسطينية الفاشلة للبنى التحتية المرتبطة بقطاع المياه، حيث يفقد الفلسطينيون ثلث كمية المياه التي يحصلون عليها جراء التسرب والمشاكل الفنية الاخرى في شبكات توزيع المياه.

واتهم التقرير اسرائيل باعاقة تنفيذ العديد من المشاريع المخصصة لتكرير المياه العادمة حيث تفرض اسرائيل في كل مرة موقفها على الفلسطينيين رغم وجود لجنة مياه مشتركة يفترض العمل من خلالها.

 

انشر عبر