شريط الأخبار

آلاف المواطنين يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى رغم عراقيل الاحتلال

06:22 - 24 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أدى آلاف المواطنين من مدينة القدس المحتلة وضواحيها وبلداتها ومن داخل أراضي عام 1948، اليوم، صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم قيود وإجراءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة والمسجد الأقصى.

 

وقال الشيخ يوسف أبو سنينة، في خطبة صلاة الجمعة، إن الأقصى في خطر شديد، وإن الاقتحامات المتكررة من قبل المتطرفين اليهود وبحماية قوى أمن الاحتلال ما هي إلاّ لجسّ نبض الشارع الفلسطيني وردود الفعل على هذه الممارسات.

 

وأضاف أن الضعف والانقسام الفلسطيني أذكى في نفوس المتطرفين اليهود الدخول إلى باحات الأقصى المبارك، محذرا من مخططات ترحيل وتهجيرٍ جديدة بحق شعبنا الفلسطيني، وخاصة أهل الداخل، في إشارة إلى الدعوات الإسرائيلية الجديدة بيهودية الدولة كشرط مُسبّق لأي مفاوضات مقبلة.

 

وبين أن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة منذ النكبة، وحتى يومنا هذا، تعمل جاهدة على طمس الهوية العربية الإسلامية لأرض فلسطين المباركة، مشددا على أن قضية القدس هي قضية مركزية وهي دُرة فلسطين.

 

وأشار إلى أن إسرائيل تعمل جاهدة على تهويد المدينة وعزلها عن باقي مناطق الضفة الغربية ضمن سلسلة من الممارسات والإجراءات الهادفة إلى تشديد الخناق على المدينة المقدسة من معاناة المعابر، إلى جدار الضم والتوسع العنصري، وبناء المستوطنات وهدم المنازل وفرض الضرائب الباهظة من ناحية، ومن الناحية الأخرى محاولات المستوطنين واليهود المتطرفين إيجاد موطئ قدم لهم في باحات المسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر