شريط الأخبار

الجامعة العربية تدعو الى التمييز بين الارهاب كجريمة وبين حق الشعوب في المقاومة

02:13 - 24 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

دعت جامعة الدول العربية الى ضرورة التمييز بين الارهاب كجريمة مدانة وبين ممارسة الشعوب لحقها المشروع بمقاومة الاحتلال والعدوان الخارجي.

وجاءت هذه الدعوة على لسان مستشار الامين العام للجامعة العربية للشؤون القانونية محمد رضوان بن خضراء خلال مداخلة له امام اعمال الدورة ال18 للجنة الامم المتحدة لمكافحة الجريمة واقرار العدالة الجنائية التي ينتظر ان تختتم اعمالها اليوم.

 

غير ان مندوب الجامعة العربية اكد في نفس الوقت ان قتل المدنيين الابرياء لا تقره الشرائع السماوية ولا المواثيق الدولية مشددا على ضرورة معالجة جذور الارهاب واسبابه وعدم الخلط بينه وبين وتعاليم الدين الاسلامي التي تدعو الى المحبة والتسامح والتعايش الحضاري.

كما دعا الى عقد مؤتمر دولي تحت اشراف الامم المتحدة او عقد دورة خاصة للجمعية العامة لمناقشة الارهاب وحث المجتمع الدولي على الاسراع باعتماد مشروع اتفاقية الامم المتحدة الشاملة بشان مكافحة الارهاب بحيث تتضمن تعريفا واضحا ومتفقا عليه حول الارهاب.

 

وحث بن خضراء المجتمع الدولي على الاسراع بوضع تعريف موحد للجريمة الارهابية على المستوى العالمي معتبرا ان عدم وجود تعريف موحد لغاية الان يشكل حجرة عثرة في سبيل التعاون الدولي في مكافحة الارهاب.

 

واشار بن خضراء في ختام مداخلته الى ان الجامعة العربية تحث باستمرار الدول الاعضاء التي لم تنضم او تصادق بعد على الصكوك الدولية لمكافحة الارهاب على القيام بذلك باسرع وقت ممكن لافتا الى انه تم تحقيق بعض التقدم على هذا الصعيد تجسد بشكل خاص في اتخاذ سلسلة من التدابير لتطبيق الصكوك على الصعيد الوطني سيما ما يتصل بسن القوانين ذات الصلة بمكافحة الارهاب وتحديث تشريعاتها لتتلاءم مع احكام الصكوك الدولية واهدافها ومبادئها.

انشر عبر