شريط الأخبار

مصدر فلسطيني : "فتح" أفشلت دعوة من البرلمان الأوروبي للمجلس التشريعي

12:00 - 24 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

كشف مصدر فلسطيني موثوق النقاب عن أن دعوة كانت موجهة من البرلمان الأوروبي إلى وفد من المجلس التشريعي الفلسطيني برئاسة الدكتور أحمد بحر قد ألغيت بسبب نصائح وجهها قياديون من حركة "فتح" إلى البرلمان الأوروبي بعدم استقبال وفد يضم عناصر من حركة "حماس".

 

وذكر المصدر الفلسطيني الذي تحدث لـ"قدس برس" وطلب الاحتفاظ باسمه أن الدعوة الأوروبية للبرلمانيين الفلسطينيين قد سلمت بشكل مباشر إلى رئيس المجلس التشريعي بالإنابة الدكتور أحمد بحر خلال زيارة وفد برلماني أوروبي غزة قبل ستة أشهر، ثم تجددت كتابيا بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة. وأشار إلى أن كتلة "حماس" في المجلس التشريعي الفلسطيني عرضت الأمر على بقية الفصائل، وأن عددا من النواب المستقلين قبل الانضمام للوفد، وأن "فتح" رحبت بالدعوة في لقاءاتها مع "حماس" لكنها أرسلت إلى البرلمان الأوروبي برسائل كتابية تدعوه فيها إلى التريث وتنصحه بعدم الانفتاح على "حماس".

 

وحسب المصدر فإن "حماس" تمتلك الوثائق الرسمية التي تؤكد مطالبة حركة "فتح" للبرلمان الأوروبي بعدم استقبال برلمانيي "حماس"، وقد تحفظت على ذكرها أملا في أن تتمكن من إقناع "فتح" بالتراجع عن وقوفها في وجه الانفتاح العالمي على "حماس"، لكن كل المحاولات باءت بالفشل بعد وصول كافة الرسائل الموجهة من "فتح" إلى البرلمان الأوروبي تدعوه فيها إلى عدم استقبال "حماس"، الأمر الذي حدا بالبرلمان الأوروبي إلى الاعتذار عن الدعوة كي لا يكون سببا إضافيا في تعميق الانقسام الداخلي.

 

وكانت من المخطط أن تتم زيارة وفد المجلس التشريعي إلى البرلمان الأوروبي في العاصمة الفرنسية باريس يومي 6 و7 أيار (مايو) المقبل.

 

انشر عبر