شريط الأخبار

التضامن الدولي:جنود من وحدة " النحشون" يعتدون بالضرب على (20) أسيرا

06:34 - 23 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-نابلس

أفاد "فارس أبو حسن" محامي مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان، أن أكثر من (50) جنديا من وحدة "النحشون" الإسرائيلية اعتدت بالضرب على عدد من الأسرى أثناء نقلهم بباص "البوسطا" من سجن عسقلان إلى المحكمة.

 

وأشار أبو "الحسن" إلى أن جنود الوحدة الإسرائيلية قاموا برش الأسرى بالغاز المسير للدموع وهو مقيدون في الباص، ثم انهالوا عليهم بالضرب بالدبسات والعصي، مما أدى إلى إصابة (20) أسيرا برضوض وكسور مختلفة.

 

وذكر "أبو الحسن"، أن من بين المعتقلين الذين أصيبوا الأسير "حمزة خلف صالح" من بيت لحم حيث أصيب في وجهه ويديه، والأسير "ماهر أبو فنونة" من الخليل والذي أصيب في رأسه ووجهه ويديه، والأسير "محمد احمد صلاح" من بيت لحم حيث أصيب في كسر في انفه وإصابة في الفخذ .

 

وقد بررت مصلحة السجون الإسرائيلية هذا الاعتداء برفض الأسرى ارتداء الزي البرتقالي أثناء مثولهم أمام القاضي في المحكمة.

 

وبعد هذا الاعتداء اجبر جنود "النحشون" الأسرى ارتداء الزي البرتقالي رغما عنهم، ثم اقتادوهم إلى قاعة المحكمة.

 

هذا وقد دان المحامي "فارس أبو الحسن" هذا الاعتداء واصفا إياه بالعمل الوحشي، كما طالب أبو الحسن جميع المؤسسات الحقوقية والصليب الأحمر بالتدخل وتوحيد الجهود لمنع فرض الزي البرتقالي على الأسرى.

 

 

 

انشر عبر