شريط الأخبار

نتنياهو يلتقي أوباما الشهر المقبل وسط مساع أميركية لـ"تجميد الاستيطان"

03:04 - 23 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قالت مصادر إسرائيلية إن خلافات داخلية تعيق بلورة خطة سياسية لحكومة بنيامين نتنياهو، الذي حسب مصادر إسرائيلية سيلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما في 18 أيار (مايو) المقبل في الوقت الذي تتحدث فيه تقارير عن استمرار الخلافات بين إدارة أوباما ونتنياهو. ، إلا أن نتنياهو وحسب المصادر ذاتها، ما يزال يرفض تبني الحل القائم على أساس الدولتين، وفي نفس الوقت فإنه يعلن عن خطوط حمراء "للكيان الفلسطيني" الذي قد يقوم مستقبلا.

وحسب مصادر في حزب الليكود، فإن الخطوط الحمراء تتضمن أن يكون "الكيان الفلسطيني" منزوع السلاح، وأن كل أجوائه تحت سيطرة إسرائيل، إضافة إلى سيطرة إسرائيل على كافة معابر هذا "الكيان"، إضافة إلى قيود تفرضها إسرائيل على أي تحالفات واتفاقيات تبرم مع "الكيان الفلسطيني" إذ تتعمد مصادر نتنياهو عدم النطق بمصطلح "الدولة".

وقالت "هآرتس"، إن أوباما يسعى إلى طرح معادلة تتضمن تجميد الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، مقابل سلسلة من خطوات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية، وهذا ضمن "خطة مكرمات" تهدف إلى اختراق حالة الجمود في العملية التفاوضية وتسرعها.

وقال المصدر ذاته، إن "خطة المكرمات" تقضي بأن تجمد إسرائيل مشاريع الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، في حين ستطلب الإدارة الأميركية من الدول والأطراف العربية والفلسطينيين عقد لقاءات علنية مع جهات إسرائيلية، وإصدار بيانات ايجابية من شأنها دفع العملية التفاوضية.

انشر عبر