شريط الأخبار

"الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة" تشير إلى الفساد في السلطة الفلسطينية

02:56 - 23 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : وكالات

قالت منظمة رقابية فلسطينية في تقريرها السنوي أمس إن الأراضي الفلسطينية شهدت بعض التحسن في إدارة الماليات العامة في 2008 لكن الفساد في مجالات أخرى ما زال مرتفعاً. وأشارت منظمة "الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة" إلى مزيد من الشفافية في الإفصاح عن ماليات السلطة الفلسطينية، لكنها قالت انه ما يزال يوجد ضعف عام في نظام مكافحة الفساد. وفي تقريرها المؤلف من 41 صفحة أشارت المنظمة إلى تحسن الشفافية في التوظيف بالقطاع العام وطرح المناقصات العامة، لكنها استدركت قائلة:" رغم هذه الإصلاحات ما زالت أشكال كثيرة للمحسوبية والمحاباة وسوء تخصيص الأموال العامة، وإساءة استخدام المنصب العام تؤثر على قطاعات كثيرة في المجتمع الفلسطيني".

وأضافت أن غياب مجلس تشريعي فلسطيني فعال تسبب في عدم التصديق على كثير من مشاريع قوانين مكافحة الفساد.

وكانت تلك القوانين ستغطي مجالات مثل حق الحصول على المعلومات والخصخصة وإنشاء لجنة لمكافحة الفساد. وقال التقرير إن الفساد امتد أيضا إلى بعض مجالات القطاع الخاص وهو ما يرجع أساسا إلى غياب الإشراف من المجلس التشريعي الفلسطيني.

انشر عبر