شريط الأخبار

دعوة الجامعة العربية لتفعيل قرار قمة دمشق الخاص بالأسرى

09:11 - 23 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

دعا الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، اليوم، الجامعة العربية إلى اتخاذ قرارات عاجلة  لتفعيل قرار القمة العربية العشرين التي عقدت في دمشق أواخر آذار/ مارس من العام الماضي 2008، الخاص بقضية الأسرى، واعتماد آليات وخطوات عملية من شأنها ترجمة هذا القرار بما يكفل إعادة الاعتبار لقضية الأسرى على المستوى العربي الرسمي والشعبي.

 

وأوضح فروانة أن القمة العربية آنذاك اتخذت قراراً يقضي باعتبار يوم السابع عشر من نيسان يوماً عربياً في كافة الدول العربية للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين والعرب عموماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن هذا القرار لم تعقبه أية قرارات أو خطوات فعلية أخرى بهدف ترجمته على أرض الواقع.

 

وأعرب فروانة عن خشيته أن يلقى هذا القرار ذات المصير الذي لاقته الكثير من القرارات السابقة ذات العلاقة بالقضية الفلسطينية.

 

وقال فروانة: كنت أتوقع أن تترجم الجامعة العربية هذا القرار في غضون الأسبوع المنصرم الذي شهد مناسبة يوم الأسير الفلسطيني ويوم الأسير العربي، إلا أنه وللأسف لم نلمس ما يشير إلى ذلك، ما دفعنا لمناشدة الأمين العام لجامعة العربية وكل المعنيين بذلك لتفعيل هذا القرار، لا سيما في ظل تصاعد الهجمة والانتهاكات ضد الأسرى وذويهم.

 

وذكر فروانة أن الشعب الفلسطيني عامة والأسرى وذويهم خاصة، قد رحبوا في حينه بهذا القرار وثمنوا عالياً كل الجهود التي بُذلت من أجل إصداره، وعلقوا آمالاً كبيرة عليه، وتوقعوا أن تعقبه حملة عربية فاعلة وضاغطة وخطوات عملية ملموسة لترجمته، بما يعيد لقضية الأسرى اعتبارها على المستوى العربي الرسمي والشعبي، إلا أنهم وبعد مرور عام على اتخاذ القرار، لم يلمسوا شيئاً من هذا القبيل.

انشر عبر