شريط الأخبار

سليمان يلتقي ليبرمان بعيداً عن وسائل الإعلام ويدعو نتنياهو لزيارة القاهرة

08:57 - 23 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشفت الإذاعة العبرية، مساء الأربعاء (22/4)، النقاب عن لقاء عقد الليلة بين مدير المخابرات العامة المصرية الوزير عمر سليمان ووزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان زعيم حزب "يسرائيل بيتنا" اليميني المتشدد، والذي كان طالب في السابق بقصف السد العالي المصري وتهجّم على الرئيس مبارك.

 

وقالت الإذاعة إن اجتماع ليبرمان وسليمان ع قد في مدينة القدس المحتلة، مشيرة إلى أنه "لم يتم تغطية هذا اللقاء إعلامياً تلبية لطلب الجانب المصري"، على حد تعبيرها.

 

وكان المسؤول المصري قد اجتمع قبل ذلك مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي أكد أهمية العلاقات الإسرائيلية - المصرية من الناحية الإستراتيجية. ووجه سليمان الدعوة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لزيارة مصر لإجراء محادثات مع الرئيس حسني مبارك وكبار المسؤولين المصريين.

 

وكان وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك قد اجتمع في موعد سابق اليوم مع مدير المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان، وتناول البحث في الاجتماع قضايا إقليمية وسياسية وأمنية بينها الوضع في قطاع غزة ومحيطه والضفة الغربية وعلى الحدود الشمالية.

 

وأكد باراك للمسؤول المصري أن إسرائيل تولي علاقاتها مع مصر أهمية إستراتيجية وهي تعتبر القاهرة عنصراً محورياً في التسويات الإقليمية والتعاون بين الدول في المنطقة. 

 

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد أكد أنه لن يعتذر لمصر على دعواته التي أطلقها في السابق لقصف السد العالي واتهاماته لمصر.

 

وقال ليبرمان، في مقابلة أجرتها معه صحيفة روسية ونشرت بالتزامن مع زيارة مدير عام المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان المقررة اليوم الأربعاء (22/4): "لا أنوي الاعتذار عما قلته في الماضي ضد مصر"، على حد تعبيره.

 

وكان ليبرمان تسبب في اندلاع جدال مع مصر بقوله العام الماضي إن في وسع الرئيس مبارك أن "يذهب إلى الجحيم" لرفضه القيام بزيارة رسمية إلى تل أبيب. وسبق أن دعا ليبرمان قبل بضع سنوات إلى قصف السد العالي في أصوان لمعاقبة مصر على مواقفها الداعمة للفلسطينيين.

انشر عبر