شريط الأخبار

مركز حقوقي يبدي قلقه لاعتقال السلطة الفلسطينية عبد الستار قاسم

07:45 - 22 كانون أول / أبريل 2009


فلسطين اليوم- غزة

عبّر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، عن قلقه إزاء اعتقال الدكتور عبد الستار قاسم (61 عاماً)، أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية بنابلس، من قبل جهاز الشرطة الفلسطينية في مدينة نابلس، يوم الاثنين الماضي. وقال المركز الحقوقي، في بيان صادر عنه بهذا الشأن، إنه يخشى بأنّ "اعتقال الدكتور قاسم قد جاء على خلفية سياسية بعد مشاركته في برنامج على فضائية الأقصى".

 

وبينما أعرب المركز عن استهجانه لذلك، فقد قال إنّ ملابسات القضية "تثير الشكوك لدى المركز بأنّ خلفية الاعتقال سياسية".

 

وذكّر المركز الحقوقي بقرار محكمة العدل العليا الفلسطينية الصادر بتاريخ 20 شباط (فبراير) 1999، والقاضي "بعدم مشروعية الاعتقال السياسي، وأنّ على جميع الجهات التنفيذية احترام قرار المحكمة والامتناع عن ممارسة الاعتقالات السياسية غير المشروعة".

 

وأكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، أنّ "الحق في حرية الرأي والتعبير مكفول بموجب القانون الأساسي والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان".

 

وكان اعتقال قاسم جاء مساء الاثنين الماضي بعد إدلائه بتصريحات تلفزيونية استهجن فيها عملية إطلاق النار على النائب في المجلس التشريعي عن حركة "حماس"، الشيخ حامد البيتاوي. وقد قام المركز الحقوقي بتوثيق وقائع الاعتقال وملابساته، ونشرها في بيانه.

 

يذكر أنّ الدكتور قاسم هو كاتب مقالات رأي، كما أنه مرشح سابق للرئاسة الفلسطينية، واشتهر بمواقفه الناقدة لأداء السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية.

 

انشر عبر