شريط الأخبار

تحقيق جيش الاحتلال في حرب غزة يزعم: قواتنا عملت بموجب "القوانين الدولية"

06:11 - 22 تشرين أول / أبريل 2009

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زعم نائب رئيس الاركان الإسرائيلي الجنرال دان هارئيل ان نتائج التحقيقات التي اجراها جيش الاحتلال حتى الان تشير الى انه لم يكن هناك اي حادث اطلق فيه جندي اسرائيلي النار عمدا باتجاه مواطنين فلسطينيين ابرياء-حسب إذاعة الاحتلال.

 

وتزعم نتائج التحقيقات ان قوات جيش الاحتلال عملت بموجب القوانين الدولية وحافظت على مستوى اخلاقي ومهني عال رغم ان حركة حماس استغلت سكان القطاع دروعا بشرية.

 

اما بالنسبة لمقتل ابناء عائلة ابو دية في حي الزيتون بمدينة غزة فزعمت نتائج التحقيق انه تم قصف منزل العائلة عن طريق الخطا وان الهدف كان منزلا قريبا استخدم مخزنا للذخيرة.

 

وجاء ايضا في التقرير ان قوات جيش الاحتلال استخدمت القذائف الفوسفورية المسموح بها وفقا للقوانين الدولية والتي تستخدمها معظم الجيوش الغربية وان اطلاق معظم هذه القذائف خلال العملية استهدف خلق ستار دخاني.

 

وأضاف التقرير انه تقرر في احد الحوادث محاكمة جندي في اعقاب اطلاقه النار باتجاه سيارة تابعة للامم المتحدة خلافا للاوامر.

 

وعقب وزير الحرب الاسرائيلي ايهود براك على نتائج التحقيقات التي اجراها جيشه في اعقاب عملية الرصاص المصبوب بقطاع غزة زاعما انها تثبت مرة اخرى ان جيش الاحتلال هو من اكثر جيوش العالم اخلاقية-حسب تعبيره .

 

 واكد براك انه يكن الثقة لجيش الاحتلال وقادته ومقاتليه وقال ان اسرائيل تأسف لاي اصابة يتعرض لها اناس ابرياء غير ان المسؤولية عن ذلك تقع على عاتق حركة حماس التي تعامل ابناء شعبها بوحشية وتستغل المدنيين لاهدافها-حسب زعمه .

 

انشر عبر