شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تهدم أربعة مساكن قرب بلدة عقربا جنوب شرقي نابلس

04:39 - 22 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم – نابلس

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، أربعة مساكن قرب بلدة عقربا جنوب شرقي نابلس، بعد أقل من 48 ساعة من إخطار أصحابها بمغادرتها.

 

وتقع المنازل التي هدمتها الجرافات العسكرية الإسرائيلية على بعد حوالي 6 كيلو مترات من البلدة، في منطقة جبلية يسكنها حوالي 40 عائلة يعمل أربابها في رعي المواشي.

 

وفرضت قوات الاحتلال طوقا عسكريا على المنطقة التي تحيط بها عدد من المستوطنات الزراعية.

 

وقال رئيس جمعية الفلاح الفلسطيني جدعان زايد: إن الجرافات هدمت أربعة مساكن من أصل ثمانية أصدر جيش الاحتلال بحقها قرارات هدم وترحيل لسكانها.

 

وقال فراس خليل أحد أصحاب المساكن التي هدمت: إن جيش الاحتلال باغتهم حوالي الساعة الحادية عشر من صباح اليوم وشرعت جرافاته بالهدم دون أن يسمح لهم بنقل متاعهم.

 

ووصف خليل ما جرى بـ' الكارثة' التي حلت على المنطقة'، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال عمدت إلى هدم الحظائر والبركسات.

 

وقال فراس إن رعاة المنطقة ساقوا قطعان مواشيهم إلى مناطق بعيدة خوفا من أن تفتك بها الجرافات التي هدمت المنازل.

 

وأدان محافظ نابلس د. جمال المحيسن الإجراءات الإسرائيلية في المحافظة، سيما ما يجري في المناطق الشرقية التي يسكنها المزارعون والرعاة.

 

وقال لمراسل 'وفا': إن ما جرى في عقربا هو 'جزء من سياسة الاحتلال في الضفة الغربية خاصة في القدس التي تتعرض لعملية تهويد'.

 

وأشار إلى أن ما تقوم به سلطات الاحتلال من عمليات هدم هو إشارة واضحة لعدم جدية حكومتها في تحقيق السلام، لافتا إلى أن السلطة الوطنية ستتقدم بشكوى بخصوص عمليات الاحتلال لجهات دولية مثل اللجنة الرباعية.

 

وأضاف المحيسن: إن ما يجري عملية تهجير وقطع أرزاق، وتوسيع للمستوطنات على حساب الأراضي الفلسطينية.

انشر عبر