شريط الأخبار

نائب ليبرمان: وزير الخارجية لا ينوي الاعتذار عما قاله في الماضي ضد مصر

11:57 - 22 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

في أول مقابلة موسعة أجريت مع وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان رفض الأخير مبادرات السلام الأمريكية الجديدة قائلاً:" إن العملية السلمية منوطة بخطوات تقوم بها إسرائيل".

ووصف ليبرمان "حل الدولتين" لشعبين بأنه شعار جميل ولكنه خالٍ من أي مضمون، معتبراً أفغانستان وباكستان أكبر تهديد لإسرائيل تليهما تباعاً إيران والعراق.

وأثنى وزير خارجية العدو في سياق المقابلة والتي أجرتها معه إحدى الصحف الروسية على روسيا قائلاً:" إن لروسيا تأثيراً خاصاً في العالم الإسلامي"، معتبراً إياها شريكاً استراتيجياً يجب أن يقوم بدور محوري في الشرق الأوسط.

من جانبه، قال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني ايالون :" إن ليبرمان يعتقد بأن إسرائيل ملتزمة بجميع ما قطعته على نفسها من تعهدات بما في ذلك خطة "خريطة الطريق" ". وأضاف ايالون في حديث إذاعي أن "ثمة أسئلة يجب طرحها حول وضع الخطة موضع التنفيذ ولا سيما الخطوات التي يقوم بها الفلسطينيون".

ورفض نائب وزير الخارجية الإسرائيلي القول ما إذا كان ليبرمان سيلتقي مدير المخابرات المصرية العامة المنتظر وصوله إلى "تل أبيب" اليوم الأربعاء، قائلاً:" إن الشعب الإسرائيلي سيسمع غداً بشائر سارة".

وأضاف أن:" ليبرمان لا ينوي الاعتذار عما قاله في الماضي ضد مصر"، مؤكداً أن إسرائيل لا جدل لها ولا مجابهة مع واشنطن .

انشر عبر