شريط الأخبار

الاحتلال يعلن آلاف الدونمات من أراضي جنوب الخليل مناطق عسكرية مغلقة

11:42 - 22 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، نحو أربعة آلاف دونما من أراضي جنوب الخليل المحاذية لحدود العام 67 مناطق عسكرية مغلقة، وحظرت الدخول إليها.

 

وأفادت مصادر من اللجنة العامة للدفاع عن الأراضي بالمحافظة لمراسلنا، بأن قوات الاحتلال منعت العشرات من مزارعي بلدتي دورا والظاهرية وقرية الرماضين من دخول أراضيهم الواقعة أقصى جنوب المحافظة، وفي محيط مستوطنة 'اشكلوت' بعد أن أعلنتها مناطق عسكرية.

 

وأشارت المصادر إلى أن عمليات منع المزارعين من دخول أراضيهم تتزامن مع استمرار أعمال بناء جدار وسياج الفصل العنصري التي شرعت سلطات الاحتلال بإقامته مطلع الأسبوع الجاري.

 

وقال المزارع موسى حسن عمرو احد أصحاب الأراضي المقيمين في المنطقة، إن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات إلى الأراضي المستهدفة، ومنعت العشرات من المزارعين من دخول أراضيهم، وأجبرتهم بالقوة على مغادرتها، وطردت رعاة الأغنام وأصحاب الجرارات الزراعية من المنطقة وسط حالة من التوتر الشديد.

 

وأشار إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا تهديدات باعتقال أصحاب الأراضي ومحاكمتهم بدعوى 'عدم امتثالهم للأوامر والقرارات العسكرية'.

 

وحذر مزارعون من أن منعهم من دخول أراضيهم من قبل سلطات الاحتلال سيؤدي إلى إتلاف حقولهم المزروعة بالمحاصيل الشتوية التي تشكل مصدر رزقهم الوحيد، والتي تقدر مساحتها بمئات الدونمات.

 

وتعود ملكية الأراضي، بحسب المصادر، إلى العديد من عائلات بلدتي دورا والظاهرية وقرية عرب الرماضين، عرف منها عائلات عمرو وحجه والطل ورباع والزغارنه.. وغيرهم.

 

يذكر أن سلطات الاحتلال كانت قد أصدرت العام الماضي أمرا عسكريا يقضي بإغلاق أربعة آلاف دونما من أراضي المواطنين في محيط مستوطنة 'اشكلوت'، فيما تم إقامة نواة استيطانية جديدة في وقت لاحق على حساب هذه الأراضي إلى الجنوب من الرماضين، أطلق عليها اسم 'سنسانه ب'.

 

بينما اصدر وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك مطلع العام الجاري أمرا عسكريا بتحويل مستوطنة 'سنسانه أ' من 'غير شرعية إلى مستوطنة شرعية'، بحسب الأمر العسكري.

 

 

انشر عبر