شريط الأخبار

داخلية غزة: ادعاءات "فتح" باعتقال عناصرها محاولة للتغطية على جرائم أجهزة الضفة

10:59 - 22 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم - غزة

نفت وزارة الداخلية في حكومة غزة اتهامات حركة "فتح" باعتقال عناصرها في القطاع، معتبرة ذلك "محاولة للتغطية على جرائم أجهزة أمن السلطة في الضفة".

 

وأكد المهندس إيهاب الغصين، الناطق باسم الوزارة، أن وزارة الداخلية "لا تتعامل مع ردات الفعل"، مشيراً إلى أن كافة إجراءات الأجهزة الأمنية في القطاع هي "إجراءات قانونية، وحسب القانون ولم يتغير شيء خلال الأيام الماضية ولم تجر أي عمليات اعتقال بحق عناصر حركة فتح ولا غيرها"، حسب تأكيده.

 

وقال الغصين في تصريح مكتوب، وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه: "إن تصريحات فهمي الزعارير الناطق باسم فتح والتي ادعى فيها بان حماس في القطاع تشن حملة اعتقالات ومطاردات بحق عناصر وقيادات فتح هي حملة إعلامية للتغطية على جرائم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية والتي لازالت مستمرة حتى الآن والتي كان آخرها اعتقال البروفسور عبد الستار قاسم واعتقال زوجة أحمد أبو العز للضغط عليه لتسليم نفسه، واعتقال زوجة ماهر الخراز الأسير لدى الاحتلال واعتقال اثنين من أبنائه واستمرار الملاحقة لأبناء حماس والجهاد الإسلامي".

 

ودعا المتحدث باسم وزارة الداخلية "العقلاء" في حركة فتح "لإسكات الزعارير الذي يحاول إفشال جهود الحوار"، مطالباً المسؤولين في رام الله إلى "إعطاء الحوار فرصته وإيقاف الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية ووقف الجرائم والتي كان آخرها المحاولة الفاشلة لاغتيال الشيخ حامد البيتاوي"، مشدداً على أنهم "بإدعائهم الباطل يحاولون التغطية على جرائمهم الكبيرة من الاعتداء على النواب والعلماء".

 

انشر عبر