شريط الأخبار

لجنة حكومية فلسطينية تنتهي من توثيق جرائم حرب إسرائيلية في غزة

09:09 - 22 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكدت اللجنة الحكومية للتوثيق وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، المعروفة اختصاراً باسم "توثيق"، الثلاثاء، أنها انتهت من مرحلة توثيق الجرائم واستكمال واستدراك النواقص في الملفات، وتمضي إلى مرحلة التحرك في الإطار الدولي لبدء رفع الدعاوي في المحاكم الدولية لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

 

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة القانونية في المجلس التشريعي الفلسطيني مع أعضاء لجنة "توثيق" الحكومية في غزة، بحضور كل من رئيس اللجنة القانونية النائب الدكتور أحمد أبو حلبية، والنائب الدكتور يونس الأسطل، والنائب جميلة الشنطي. وحضر من جانب "توثيق" رئيس اللجنة القاضي ضياء المدهون، وأعضاء اللجنة.

 

وأكد المدهون في معرض حديثه "لدينا تواصل دولي في هذا المجال، وبالتنسيق مع مؤسسات ومراكز دولية بهدف تنسيق الجهود في الإطار ذاته".

 

وأطلع المدهون أعضاء اللجنة القانونية البرلمانية على آخر التطوّرات التي وصلت إليها  "توثيق"، حيث أكد أنه تم الانتهاء من عملية توثيق الجرائم و"وثقنا ما يقارب ألف وخمسمائة جريمة حرب في أكثر من سبعمائة ملف تشمل أنواع الجرائم المختلفة؛ من إعدام، وتدمير، وخطف، وقتل عمد، واستهداف طواقم طبية ودور عبادة وغير ذلك، حسب معايير القانون الدولي".

 

وبيّن المدهون أنّ اللجنة تمكنت من توثيق هذه الملفات "بطريقة مهنية وحسب المعايير الدولية، وذلك بشهادة خبراء في القانون الدولي الذين حضروا إلى غزة أو ما تم إرساله من ملفات إلى خبراء دوليين في الخارج، فالجميع أشاد بمهنية عمل اللجنة برغم قلة الخبرة في هذا المجال"، كما ذكر.

 

وبدوره؛ حثّ النائب أحمد أبو حلبية، رئيس اللجنة القانونية بالمجلس التشريعي، على المضي في خطوات إضافية، وقال "من المهم الآن أن نخرج من دائرة التوثيق إلى البدء في رفع القضايا في المحاكم الدولية".

 

يُذكر أن "توثيق" هي اللجنة المركزية للتوثيق وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين التي تم تشكيلها بعد العدوان الأخير على غزة، بقرار من مجلس الوزراء في القطاع برئاسة إسماعيل هنية.

انشر عبر