شريط الأخبار

جندي أردني ينوي رفع دعوى لإلغاء معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية

08:11 - 22 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات  

أعلن الجندي الأردني أحمد الدقامسة، الذي يقضي حكمًا بالسجن المؤبد، أنه بصدد رفع دعوى قضائية أمام المحاكم الأردنية للمطالبة بإلغاء معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة عام 1994 وما نتج عنها من قوانين.

 

وبرَّر الدقامسة ذلك بعدم التزام دولة الاحتلال ببنودها، وذلك على خلفية تلوث مياه الأردن مرتين بمياه عادمة مصدرها (إسرائيل)

 

وقال الدقامسة في حوار أجرته معه صحيفة الغد الأردنية في سجنه بـ"مركز إصلاح وتأهيل قفقفا" نشر، أمس،: "إن الكيان الصهيوني لم يلتزم بالمعاهدة ولوث مياه الأردن بمخلفات مصانعه وصرفه الصحي مرتين، الأولى في عام 1998 والثانية الشهر الماضي، الأمر الذي يعد استهتارًا بصحة المواطن الأردني".

 

واغرورقت عينا الدقامسة بالدموع عند سؤاله عن زيارة قام بها نقابيون إلى قطاع غزة، وتمنى لو أنه كان واحدًا منهم، وطلب من أي وفد يزور غزة في مرة قادمة ترابًا من أرضها، واصفًا إياها بـ"أرض البطولة والتضحيات".

 

وأوضح الدقامسة أن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة يثبت عدوانية هذا المحتل وهمجيته، الذي لا يفهم إلا لغة المقاومة.

 

وتساءل عن الأسباب التي تحول دون فك الحصار عن القطاع، داعيًا الدول العربية وخصوصًا مصر إلى فك الحصار عن الشعب الفلسطيني في القطاع وفتح معبر رفح.

 

جدير بالذكر، أن الجندي الدقامسة أمضى حتى الآن 12 عامًا في السجن بعد إدانته من قِبل محكمة أمن الدولة الأردنية في عام 1997 بعد قتله سبع إسرائيليات وجرح أخريات أثناء قيامهن بزيارة إلى منطقة الباقورة المحررة لاستهزائهن به أثناء صلاته من خلال مناداتهن لكلب كان برفقتهن باسم (محمد)، ما اضطره إلى إطلاق النار، حسب إفادته أمام المحكمة آنذاك.

انشر عبر