شريط الأخبار

عضو بمجلس الأمن القومي الأمريكي: لا نية للفلسطينيين في توقيع سلام مع الإسرائيليين

08:54 - 21 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

اعتبر إليوت أبرامز عضو مجلس الأمن القومي الأمريكي ، أثناء مناظرة تلفزيونية بمشاركة مارتن انديك، ودايفيد ماكوفسكي، أن "السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ليس قريباً تحقيقه اليوم، كما لم يكن قريباً تحقيقه منذ عقد من الزمن، إذ أن الخلافات بين الطرفين جوهرية ولا يستطيع أي منهما تقديم تنازلات كافية".

وقد ألقى باللائمة على الفلسطينيين لرفضهم "أقصى ما كان ممكنا للجانب الإسرائيلي تقديمه". وقال إن الحل الأمثل هو أن "يقوم الفلسطينيون بحذو حذو الصهاينة الأوائل فيبنون مؤسسات دولتهم كي تكون جاهزة في أي وقت يبرم فيه حل الدولتين".

وأضاف: "إذا ما استمر مبعوث السلام جورج ميتشل بالاعتقاد ان المشكلة تكمن في معادلة الإرهاب الفلسطيني في وجه الاستيطان الإسرائيلي، فإن ذلك لن يؤدي إلى تقدم في المسار السلمي".

كذلك أثنى الدبلوماسي السابق ومدير "معهد بروكنغز" مارتن انديك على السلطة الفلسطينية بالقول ان "الفلسطينيين يفون بالتزاماتهم بتفكيكهم للبنية التحتية لما أسماه "الإرهاب"".
وحذر انديك من النشاط الإسرائيلي الاستيطاني، معتبرا أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو لا تبدو قادرة "على ترويض" هذه النشاطات وتجميدها، "مما سيجبر إسرائيل إلى الانزلاق إلى مواجهة مع الولايات المتحدة والعالم".

بدوره، دعا الباحث في "معهد سياسات الشرق الأدنى" دايفيد ماكوفسكي الحكومة الإسرائيلية إلي تجميد فوري للمستوطنات وترسيم للحدود مع الدولة الفلسطينية يكون بمثابة مكافأة للفلسطينيين المعتدلين.  

انشر عبر