شريط الأخبار

حائزة على جائزة نوبل تتهم اسرائيل بممارسة التطهير العرقي في القدس

08:13 - 21 آب / أبريل 2009

فلسطين اليوم : وكالات

اتهمت ميريد ماغير حائزة جائزة نوبل للسلام سنة 1976، الثلاثاء السلطات الإسرائيلية بممارسة سياسة "تطهير عرقي" في القدس الشرقية حيث تنوي البلدية تدمير عشرات المنازل العربية.

وصرحت داعية السلام والمناضلة النسائية الايرلندية الشمالية "اعتقد ان الحكومة الإسرائيلية تمارس سياسة تطهير عرقي بحق الفلسطينيين هنا تحديدا في القدس الشرقية".

وأضافت في مؤتمر صحافي عقدته لجنة الدفاع عن سكان البستان "اعتقد ان سياسات الحكومة الإسرائيلية تنتهك القوانين الدولية وحقوق الإنسان وكرامة الشعب الفلسطيني".

وتقع منطقة البستان في حي سلوان بالقدس الشرقية وتلقى فيه أصحاب 88 منزلا أمرا بالتدمير من البلدية الاسرائيلية في المدينة.

وسيؤدي تدمير تلك المنازل بحجة انها بنيت او وسعت دون رخصة اسرائيلية، الى تشريد نحو 1500 شخص حسب لجنة الدفاع الفلسطينية، أي اكبر عملية تشريد منذ ان احتلت إسرائيل الجزء الشرقي من المدينة المقدسة في حزيران (يونيو) 1967.

ويقر سكان البستان بأنهم بنوا او وسعوا منازلهم بدون رخصة، لكنهم يبررون ذلك باستحالة حصولهم على تلك الرخصة.

انشر عبر