شريط الأخبار

"فتح" تتهم "حماس" باعتقال عناصر لها في غزة والأخيرة تنفي

06:42 - 21 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم: د ب أ

اتهمت حركة "فتح" اليوم الثلاثاء أجهزة أمن الحكومة الفلسطينية في غزة التي تديرها حركة (حماس) في قطاع غزة بشن حملات اعتقال واسعة ضد عناصرها منذ يومين.

 

وقال الناطق باسم الحركة فهمي الزعارير في بيان صحافي: "إن حركة حماس تشن منذ ليل الأحد حملة اختطافات واستدعاءات واسعة لعناصر فتح في قطاع غزة"، متهما الحركة بالسعي لإجهاض الحوار قبل استئنافه في القاهرة بعد أيام.

 

وأوضح الزعارير أن حملة الاعتقالات تتركز في شمالي غزة، وأن مسلحين تابعين للحكومة المقالة داهموا منازل العشرات من قيادات الحركة ليل أمس وجلبوا الى مراكز التحقيق التابعة لها، كما اعتدت عليهم جسديا ومعنويا.

 

وأشار الزعارير الذي عرض أسماء لعدد من قيادات "فتح" المعتقلين أن هذه الاعتقالات جاءت بعد تعرض النائب عن "حماس" حامد البيتاوي لإطلاق نار في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية، متهما "حماس" بـ"التعاطي برد الفعل" في أسلوب وصفه "بالفج .

 

في المقابل نفى الناطق باسم وزارة الداخلية في الحكومة بغزة إيهاب الغصين أن تكون الوزارة قد شنت أية حملات اعتقال في قطاع غزة خلال الأيام الماضية.

 

وأكد الغصين في تصريحات للصحافيين في غزة أن الحكومة في غزة لا تتعامل بردات الفعل ولا تشن أية اعتقالات على خلفيات سياسية، بل ما تقوم به من اعتقالات إن وجد، تتم على أسس جنائية وأمنية.

 

واعتبر الغصين الحديث عن اعتقالات في غزة "محاولات للتغطية على استمرار جرائم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية من اعتقالات واعتداءات على عناصر حماس في الضفة الغربية".

انشر عبر