شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تنعي المؤرخ والموسوعة الفلسطينية د. عصام سيسسالم

04:15 - 21 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم –غزة

تقدمت حركة الجهاد الإسلامي بالتعازي الحارة إلى الأمة العربة والإسلامية والشعب الفلسطيني بوفاة فقد فلسطين فقيد المؤرخ والموسوعة الوطنية الفلسطينية د.عصام سيسالم الذي وافته المنية أمس الاثنين، عن عمر يناهز 78 عاماً.

وتقدم عدد من قادة الجهاد الإسلامي بأحر التعازي إلى عائلة الفقيد وأبنائه خاصة وان الفقيد عرف بمواقفه الوطنية وكان مرجعا مهما لتاريخ فلسطين القديم ومن الشخصيات الوطنية التي دافعت عن القضية الفلسطينية وحافظت على تدوين الرواية الفلسطينية الصحيحة عن القضية الفلسطينية .

ويعتبر الفقيد سيسالم من أهم المؤرخين المعاصرين الذين دافعوا عن حقوق فلسطين التاريخية في وجه الأباطيل الصهيونية.

ولد د.عصام ناجي سيسالم في مدينة غزة عام 1931, وتربى ودرس في مدارسها, وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة دمشق بسوريا عام 1955, ثم نال درجة البكالوريوس في التاريخ من جامعة بيروت العربية.

ونال د.سيسالم درجة الماجستير في التاريخ من جامعة الأزهر بمصر, ثم درجة الدكتوراة من ذات الجامعة عام 1982.

وعمل الراحل محاضراً في التاريخ بجامعة الكويت لسنوات عدة, إلى أن استقر به الحال في غزة ليحاضر في الجامعة الإسلامية وجامعة الأقصى, وخلال رحلته العلمية الطويلة أشرف على العديد من الدراسات العليا في التاريخ بالجامعات الفلسطينية.

وانتهى المطاف بـ د.سيسالم رئيسا لمجلس أمناء جامعة فلسطين الدولية منذ العام الماضي 2008.  وللمؤرخ الراحل كتب عدة في التاريخ الإسلامي والفلسطيني والعربي، ومن أهمها كتاب "جزر الأندلس المنسية", و"تاريخ الدويلات الإسلامية", و"تاريخ بيت المقدس", و" لواء غزة في العصر العثماني الأول", وكتاب "تاريخ فلسطين أواسط العصر العثماني" بالاشتراك مع الدكتور زكريا السنوار، المحاضر في الجامعة الإسلامية.

كما وله العديد من الأبحاث المحكمة والمنشورة في مجلات علمية عربية، إضافة إلى عشرات من المقالات والندوات والمحاضرات في التاريخ الفلسطيني، وتاريخ غزة على وجه الخصوص.

انشر عبر