شريط الأخبار

الشعبية لنصرة الأسرى تكرًم ذوي الأسرى والمحررين والإعلاميين

09:17 - 21 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

طالب المشاركون في احتفال تكريمي نظمته الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية اليوم الاثنين، بضرورة العمل على إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين والدفاع عن قضاياهم ومساندة ذويهم.

 

ودعا نشأت الوحيدي رئيس الحركة الشعبية خلال الاحتفال الذي عقد بمقر الجبهة العربية الفلسطينية بمدينة غزة بالتعاون مع جمعية خريجي كليات المجتمع إلى مساندة ذوي الأسرى وتفعيل قضيتهم.

 

وطالب جميل شحادة أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية، بمواصلة الجهود من أجل رعاية أفضل لذوي الأسرى وأهاليهم لكي يستطيعوا مواصلة مسيرة البناء والنضال، الأسرى هم موضوع إجماع وطن، كل شعبنا يلتفت حول الأسرى.

 

ودعا شحادة، على ضرورة إنهاء الانقسام وعودة المسار إلى الوضع الطبيعي لتحدي الحصار والعدوان، والاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أن إطلاق سراح الأسرى هو أحد الثوابت الوطنية التي يجب أن يعمل الجميع من أجل مساندتهم ودعمهم وإطلاق سراحهم.

 

من ناحيته، أكد وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني على ضرورة أن يكون هناك ضغط جماهيري من أجل الدفاع عن قضايا الأسرى ولإنهاء الانقسام الفلسطيني.

 

واستعرض العوض نتائج جلسات الحوار الوطني وأسباب الوقوف على العديد من القضايا العالقة في الحوار والتي تؤخر التوصل إلى اتفاق ينهي كافة حالات الانقسام في المجتمع الفلسطيني ولعلاج قضايا الأسرى والدفاع عنهم. 

 

وجرى خلال الاحتفال تكريم عدد من الشعراء الذين ألقوا شعرهم خلال الاحتفال أمثال الهام أو ظاهر وعمر خليل عمر، كما جرى تكريم ممثلو المؤسسات الأهلية والمعنية بالأسرى، وأهالي وذوي الأسرى والمعتقلين، والعديد من الوسائل الإعلامية التي تهتم بقضايا الأسرى. 

 

 

انشر عبر