شريط الأخبار

الممرضات الخمس والطبيب البلغار يطلبون تعويضا من ليبيا

07:12 - 20 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-وكالات

سيطلب كل من الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب من اصل فلسطيني تعويضات بعدة ملايين يورو من ليبيا لانهم "سجنوا ظلما" طوال 8 سنوات، على ما افادت اليوم الاثنين محاميتهم الهولندية.

 

وفي رسالة موجهة الى الزعيم الليبي معمر القذافي، طلبت المحامية ليزبث زيغفلد "مساعدة انسانية ودعما ماليا" للسماح للممرضات الخمس والطبيب الذين "سجنوا ظلما وحكم" عليهم بالاعدام بتهمة نشر فيروس الايدز بين اطفال ليبيين، من "اعادة بناء حياتهم".

 

وقالت زيغفلد في الرسالة التي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها انه "وعلاوة على صدمة الاعتقال الجائر في حد ذاتها والخوف المستمر من تنفيذ الاعدام فيهم، ما زال موكلي يعانون كثيرا من التعذيب الخطير الذي تعرضوا له".

 

وقد حكم بالاعدام على الطبيب اشرف جمعة حجوج والممرضات الخمس بالاعدام عام 1999 في ليبيا بتهمة نقل فيروس الايدز لـ438 طفلا ليبيا توفي منهم 56.

 

ونزولا عند الضغط الدولي، تحول حكم الاعدام الى السجن المؤبد ما فتح المجال امام تسليم المعتقلين.

 

وافرج عن الممرضات والطبيب في تموز (يوليو) 2007 وعادوا الى بلغاريا في طائرة الرئاسية الفرنسية برفقة سيسيليا زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السابقة.

 

وعفا عنهم الرئيس البلغاري ما ان وصلوا الى صوفيا، ويعيش الطبيب حجوج حاليا في هولندا التي منحت عائلته اللجوء فيها عام 2004.

 

وقالت ليزبث زيغفلد ان الطاقم الطبي يطلب من ليبيا تعويضه عن كل "الاضرار المالية" التي تصل الى "عدة ملايين يورو" للسنوات الثمانية التي حرموا خلالها من رواتبهم، ويطالبون ايضا "باعتذارات واستعادة شرفهم".

 

ورفع الطاقم الطبي شكوى ضد ليبيا امام لجنة حقوق الانسان للامم المتحدة في حين رفع اشرف حجوج دعوى ضد معمر القذافي بتهمة التعذيب.

انشر عبر