شريط الأخبار

رئيس هيئة استخبارات جيش العدو: "حماس" تمتنع عن العمل ضدنا بعد الحرب على غزة

04:27 - 20 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

صرح رئيس هيئة الاستخبارات في جيش الاحتلال "أمان" عاموس يادلين بأن "الصراع بين المعتدلين والمتطرفين على طابع الشرق الأوسط يتفاقم"، مؤكداً أن الدول العربية المعتدلة تدرك الآن أن إيران تشكل تهديداً للاستقرار في المنطقة.

وأشار يادلين في سياق تقرير قدمه إلى الحكومة الإسرائيلية اليوم إلى أن إيران تواصل تطوير مشروعها النووي غير أنها تعاني أزمة اقتصادية حادة وتشهد تضخماً مالياً وازدياداً في نسبة البطالة إلى جانب انخفاض في أسعار النفط مما قد يساهم في كبح جماح طموحاتها للحصول على أسلحة نووية.

وحول إدارة الرئيس الأمريكي قال يادلين،:" إن إدارة الرئيس باراك أوباما مصممة على قيادة تحركات هامة في الشرق الأوسط إلى جانب محاورتها عناصر أسماها بـ "متطرفة" في المنطقة".

وأضاف :"أن الرئيس السوري بشار الأسد يأمل في تحقيق تقارب بين دمشق وواشنطن، ولكنه يواصل في الوقت نفسه السماح لعناصر إيرانية بالعمل بحرية في الأراضي السورية بهدف تسليح منظمة حزب الله".

وأشار إلى أن حزب الله ما زال يحاول تنفيذ عملية وصفها بـ"إرهابية" انتقاماً لمقتل قائده العسكري عماد مغنية.

وعلى الصعيد الفلسطيني، قال يادلين:" إن حركة حماس تمتنع عن العمل ضد إسرائيل منذ عملية "الرصاص المصبوب" في قطاع غزة"، لافتاً في ذات الوقت إلى أن هناك تنظيمات صغيرة تعمل بإيحاء من حزب الله أو منظمات الجهاد العالمي وتطلق قذائف صاروخية و تحاول ارتكاب هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

ورأى يادلين أن حماس تسعى إلى فرض سيطرتها على منظمة التحرير الفلسطينية لتصبح بذلك أهم منظمة على الساحة الفلسطينية.

انشر عبر