شريط الأخبار

خان يونس: سكان المعسكر ومعاناة مياه الصرف الصحي

03:33 - 20 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم : خان يونس "محمد أبو شحمة"

منذ خمس سنوات أقدمت بلدية محافظة خان يونس على إقامة مشروع لتصريف مياه الأمطار وتجميعها في منطقة منخفضة بدلاً من غرق الأهالي من المياه، حيث قامت البلدية بحفر بركة للمياه بعمق سبعة أمتار في منطقة معسكر خان يونس وأشرفت شركة خاصة على بناء هذا المشروع وتشطيبه فكان الاعتراض من قبل المواطنين المتواجدين بالقرب من هذه المنطقة المخصصة لإنشاء المشروع خوفاً من أن تغرق المياه وتطفو على بيوتهم المتواضعة الذي مضى زمن طويل على بنائها لاسيما وأنها متجاورة وحاضنة لبعضها البعض.

بعد الاتفاق مع أهالي الحي على بناء المشروع وعدت البلدية الأهالي بأن هذه البركة لن تضرهم أبداً و تعهدت بتعويض أي خسائر قد تحدث من ورائها.

وتم عرض خطة المشروع على لجنة من أهالي المعسكر وأكد أحد أعضاء اللجنة أنه عرض علينا خطة المشروع وقالوا إنه سوف تتجمع لمياه الأمطار خلال فصل الشتاء وعند دخول فصل الصيف ستكون هذه المياه قد جفت وسيتم بعد ذلك تكرير المياه تمهيداً للاستفادة منها في أشياء أخرى، كذلك أشارت لنا البلدية إلى أنه سوف يتم تشجير المنطقة المحيطة بالبركة وكذلك وضع أضواء كاشفة لها وأيضاً حارس وبوابة وسوف يتم تصوريها في حائط كبير يصعب على الأطفال التسلق عليه والدخول إلى البركة.

بعد الاتفاق بين لجنة معسكر خان يونس وبلدية خان يونس على هذه البنود تم بالفعل البدء بالمشروع وأخذ وقتاً طويلاً حيث تم الانتهاء من أعمال المشروع, وأصبح جاهزاً وتم الاستفادة من هذه البركة في تجميع مياه الأمطار ولكن بعد سنة تقريباً من انتهاء المشروع أهملت البلدية هذه البركة وأصبحت مكاناً لتجمع مياه الصرف الصحي وكذلك تم تدمير سور  هذه البركة وأصبح الخطر يلاحق أطفال الحي يومياً وكل ساعة يخرج بها الأطفال من بيوتهم يكون الأهالي قلقون على أبنائهم من هذه البركة .

وغير ذلك والموضوع الأهم هو انتشار الحشرات وخاصة البعوض بكثرة حيث يشتكي المواطن نادي حنيدق منها ويقول إخواني الصغار لا يعرفون طعم النوم بسبب البعوض الموجود بكثرة وكذلك أنا أتعرض للقرص من قبل هذا البعوض ليس في وقت محدد من السنة ولكن في كل الأوقات من السنة ولكن الأكثر هو فصل الصيف فهناك كميات كبيرة منها تقوم بالدخول إلى بيتنا.

هذا حال مئات المواطنين من معسكر خان يونس يتعرضون لنفس ما يتعرض له المواطن نادي .

الحاج أبو كمال يقول "  نشعر أننا نعيش في مناطق مستنقعات الرائحة الكريهة طيلة الليلة لا تفارقنا وأيضا الحشرات, هذه البركة لا يوجد لها سور يحمي أبنائنا الصغار من الدخول لها فهي عميق وفي فصل الشتاء تكون مليئة في المياه ويكون الخطر أكبر على حياة الأطفال .

لجنة ومعسكر خان يونس تقول جمعنا توقيعات من جميع أهالي المنطقة، مطالبين بلدية خان يونس بإزالة هذه البركة وقدمناها لهم ولكن لم نجد أذناً صاغية .

بلدية خان يونس تقول نقوم الآن بمشروع مضخة لشفط المياه العادمة من البركة ولكن المشروع سيأخذ وقتاً على التنفيذ وسيتم الانتهاء من أزمة هذه البركة.

انشر عبر