شريط الأخبار

أسرى النقب يناشدون لوقف انتهاكات الإدارة بحقهم

02:15 - 20 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

ناشد أسرى سجن النقب الصحراوي، كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية، التدخل والضغط على سلطات الاحتلال من أجل وقف محاولة إرغام الأسرى ارتداء الزي البرتقالي والعمل على تحسين ظروف حياتهم المعيشية والصحية والنفسية.

 

وذكر الأسير المفرج عنه محمد باسم جبارين (38عاما) والذي أفرج عنه،اليوم، من سجن النقب الصحراوي بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 13 شهرا ، لـ(وفا)، أن إدارة المعتقل أبلغتهم بإرغامهم على ارتداء الزي البرتقالي وفي حال رفض الأسرى سوف يتم معاقبتهم.

 

وأضاف أن إدارة المعتقل بدأت تنتهج أسلوبا قمعيا جديدا بحقهم من خلال سياسة التفتيش العاري المذل والمشين والتفتيش الليلي إضافة إلى منع سلطات الاحتلال إصلاح سماعة الهواتف الخاصة بالزيارات التي يقوم بها أهاليهم، حيث لا يستطيع الأسير إلا مخاطبة ذويه إلا من خلال هذه السماعات الرديئة وغير المسموعة، وإقدام إدارة المعتقل بوضع حاجزا زجاجيا عازلا عن ذويهم.

 

ونوّه إلى أن سلطات الاحتلال تقوم بتأخير المبالغ المالية المحولة للأسرى لأكثر من ثلاثة أشهر وتمنع إدخال الأحذية وملابس الإفراج للأسرى،وأضاف أن إدارة مصلحة السجون أدخلت وحدة القمع الخاصة لقمع الحركة الأسيرة (الشاباص).

 

ووجه أسرى سجن النقب ولمناسبة يوم الأسير الفلسطيني صرخات مدوية وموجهة إلى وزارة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني وكافة المؤسسات الحقوقية الراعية لملف الحركة الأسيرة التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الانتهاكات الفاضحة والواضحة بحق الحركة الأسيرة.

انشر عبر