شريط الأخبار

عندما التقت كلينتون بمتقي .. هآرتس

01:44 - 20 تشرين أول / أبريل 2009

بقلم: عكيفا الدار

رئيس الوزراء اسحق رابين لم يفوت اية فرصة لتوضيح مدى اهمية انهاء الصراع الاسرائيلي – العربي من قبل ان تتزود ايران بالسلاح النووي.

هو ادعى ان اغلاق دائرة السلام سيساعد في تجنيد الاسرة الدولية للتصدي للقنبلة الايرانية. رابين كان يعتقد ان انهاء الاحتلال في المناطق واتفاقيات السلام مع سوريا ولبنان ستعزل ايران وتساعد في كبح جماح حماس وحزب الله. وفقا للمتحدثين بلسان بنيامين نتنياهو تبين ان رئيس الوزراء يعتقد ان المعالجة المكثفة للذرة والارهاب الايراني تسبق من حيث الاهمية استئناف المفاوضات على المسار الفلسطيني. مبادرة السلام العربية التي تنتظر منذ سبع سنوات قدوم المشترك الاسرائيلي يمكنها من وجهة نظره ان تنتظر حتى يخضع الضغط الدبلوماسي او القوة العسكرية نظام ايات الله في طهران.

ادارة اوباما قررت استنفاد الخيار الاول وقد اقترح الشروع في حوار مباشر مع طهران. وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي قال في آخر الاسبوع انه ان غيرت ادارة اوباما توجه ايران وترجمت تصريحاته الى افعال فمن المحتل ان يتغير موقف حكومته. يجب الافتراض انه قد قصد فيما قاله، تغير موقف الولايات المتحدة من الصراع الاسرائيلي. ليس لان مصير الفلسطينيين ومستقبل الجولان يقضان مضجع الايرانيين، ولكن لماذا التنازل عن سلاح متاح وناجع الى هذه الدرجة؟

اليكم بروتوكولا خياليا للمحادثة التي جرت بين كلينتون ونظيرها الايراني بعد ان قرر براك اوباما ارسالها غداة لقائه مع نتنياهو الى طهران.

كلينتون:- "اولا هيا بنا نتفق على ان علينا جميعا ان نحترم قرارات الامم المتحدة"

متقي:- "هل سمعتك بصورة صحيحة؟ هل قلت جميعا؟ انت تعرفين بالتأكيد قرار مجلس الامن رقم (1397) الذي بادر رئيسك جورج بوش اليه قبل سبع سنوات. ورد في ذلك القرار ان الامم المتحدة تصادق على تصور الدولتين – اسرائيل وفلسطين – اللتان تعيشان بسلام بجانب بعضهما البعض. القرار يدعو الجانبين لتطبيق خطة الجنرال تنت وتقرير جورج ميتشل وبالمناسبة هل لديك اخبار حول التزام اريئيل شارون قبل ست سنوات بتفكيك البؤر الاستيطانية غير الثانوية؟ ربما تعرفين ما حدث لتقرير تلك السيدة من النيابة العامة الاسرائيلية التي كتبت بأن  اغلبية البؤر الاستيطانية قد اقيمت على اراضي فلسطيننية خاصة؟

لقد اطلقت على التقرير الاحصائي الاسرائيلي السنوي ووجدت ان عدد المستوطنين قد ازداد منذ اوسلو من (110) الان الى (280) الفا. وهذا من دون ان نورد بالحسبان ما يسمونه "الاحياء الجديدة" في شرقي القدس".

كلينتون:- "سيكون من الاسهل علينا ان نعالج كل هذه الامور ان انصعتم للمعاهدة الدولية لمنع انتشار السلاح النووي".

متقي:- "لماذا تلاحقوننا نحن وتغضون الطرف عن رفض اسرائيل التوقيع على هذه المعاهدة؟ كلانا يعرف ما الذي يربيه اليهود في ديمونا، عفوا نسيت ان اقول "وفقا للمصادر الاجنبية".

كلينتون:- "ولكن الاسرائيليين لا يهددون بازالة ايران عن الوجود. وبهذه المناسبة ربما تقترح على رئيسك ان يتراجع عن قضية نفي حدوث المحرقة؟".

متقي:- "عندما ستقابلين نظيرنا افيغدور ليبرمان اسأليه عن حال سد اسوان ومن القائد العربي القادم الذي ينوي ارساله للجحيم. عندنا يتحدثون عن الحروب بينما يقوم الاسرائيليون باشعالها. حتى بوش صديقهم الاكبر اعتقد ان الهجمات على المدنيين في لبنان وغزة قد تجاوزت كل الحدود. وماذا كان مصير مبادرة السلام العربية التي تقترح عليهم التطبيع مقابل الارض؟ منذ ان اعلنت في (2002) يصوت صديقنا بشار الاسد مع تجديدها والاسرائيليون لم يطرحوها حتى على النقاش في حكومتهم.

"وفي قضية احمدي نجاد والمحرقة، سمعت ان البروفيسوره حنة يبلونكا قد قالت بأن المقارنة التي عقدها ليبرمان بين اعضاء الكنيست العرب وبين عملاء النازيين الذين اعدموا في محاكمات نيرنبرغ هي اهانة للمحرقة. باحثة المحرقة الاسرائيلية الشهيرة اقترحت عدم الاكتراث لكل حماقة يتفوه بها كل سياسي احمق.

هذه المحادثة الخيالية لا تهدف الى الاشارة للدفاع عن ايران. هي تشير بشيء ما للصلة القوية القائمة بين الاقليمي بمفهومه الواسع وبين السلام الاقليمي والثمن الكامل المترتب عليه.

انشر عبر