شريط الأخبار

الهند تضع في المدار قمراً للتجسس اشترته من إسرائيل

09:36 - 20 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم : وكالات

وضعت الهند في المدار اليوم الاثنين قمرا للتجسس اشترته من اسرائيل يتمتع بالقدرة على المراقبة المستمرة نهارا وليلا، في اطار تعزيز قدرتها على مراقبة اراضيها بعد هجمات بومباي الارهابية اواخر 2008.

واعلنت الهيئة الهندية لابحاث الفضاء ان صاروخا هنديا حمل القمر ريسات-2 (رادار ايمجنغ ساتلايت) الذي يزن 300 كلغ الى المدار انطلاقا من مركز شريهاريكوتا الفضائي على الساحل الجنوبي الشرقي للهند. وقال العالم لدى هيئة ابحاث الفضاء "جي.بدمانابان" "تم وضع القمر بنجاح في المدار بعد 20 دقيقة من انطلاق الصاروخ".

واشترت الهند القمر من اسرائيل في اذار (مارس) بعد اشهر من قيام الجيش الهندي بطلبه.

وفي الواقع، لم يتمكن اي قمر صناعي من كشف تسلل مجموعة المقاتلين الاسلاميين ليلا على متن مركب انطلق من باكستان الى شاطئ بومباي لينفذوا هجماتهم التي اوقعت 174 قتيلا، بينهم تسعة من المهاجمين العشرة، في تشرين الثاني (نوفمبر) الفائت.

واكدت وسائل الاعلام الهندية ان هذه الهجمات ساهمت في تسريع المفاوضات بين الهند واسرائيل حول شراء هذا القمر الصناعي الذي لم يتم الكشف عن ثمنه.

والقمر الاسرائيلي يتمتع بالقدرة على الرؤية الليلية وفي ظروف طقس غائم، ولا سيما في فصل الرياح الموسمية، وهو ما لا تتمتع به الاقمار الصناعية المصنعة في الهند.

كما يمكن للقمر التحذير من كوارث طبيعية وكذلك رصد اطلاق صواريخ بالستية.

وقال رئيس الهيئة الهندية لابحاث الفضاء مادافان ناير "انا واثق انه سيؤدي خدمات للبلاد"، في تصريح نقلته وكالة الانباء الهندية "برس تراست اوف انديا".

وشهدت العلاقات الدبلوماسية بين الهند واسرائيل عقودا من التوتر الشديد ولا سيما على خلفية القضية الفلسطينية، الا ان البلدين اقاما علاقات عسكرية وثيقة جدا بحيث اصبحت اسرائيل في 2007 المزود الثاني للهند بالمعدات العسكرية بعد روسيا، متقدمة بذلك على فرنسا.

انشر عبر