شريط الأخبار

ليبرمان يختار عربيا مستشارا لشؤون الشرق الأوسط

08:23 - 20 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس

اختار وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد أفيغدور ليبرمان إسماعيل الخوالدي، 38 عاما، وهو مواطن عربي من بدو الشمال، لمنصب المستشار السياسي للشؤون العربية والشرق أوسطية.

 

ويعرف عن ليبرمان الروسي الأصل الذي يتزعم حزب «إسرائيل بيتنا» لليهود الروس الذي فاز بـ15 مقعدا برلمانيا في الانتخابات الأخيرة، انه ينتمي إلى اليمين العلماني المتطرف ويدعو الى ترحيل العرب عن إسرائيل.

 

وحسب ما أوردته صحيفة «يديعوت أحرونوت» في عددها أمس أن السبب المعلن لاختيار ليبرمان هو «رغبته في شخص يحظى بثقته ويتمتع بخبرة كبيرة في القضايا العربية وتكون العربية هي اللغة الأم له».

ونقلت الصحيفة عن أحد معاوني الوزير القول إن «التعيين بحد ذاته يحمل بين طياته رسالة في غاية الأهمية وهي أن ليبرمان الذي يتهمه خصومه بالعنصرية ضد العرب، سيكون أول وزير خارجية في تاريخ إسرائيل الذي يعين واحدا من الأقلية العربية مستشارا مقربا له».

 

 وهو بذلك يحاول من خلال هذا الاختيار «المفاجئ» نفي اتهامات موجهة بحقه بشأن ممارسة العنصرية ضد العرب. والخوالدي الذي ينتمي الى بلدة عرب الخوالدة المحرومة من الماء والكهرباء والواقعة ما بين مدينتي الناصرة وشفا عمر العربيتين، لا يزال يمارس عمله كنائب للقنصل الإسرائيلي العام في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، وأنه سيعود قريبا لتولي منصبه بالخارجية الإسرائيلية.

والخوالدي أعزب وخدم بالجيش الإسرائيلي وعمل أيضا بوزارة الحرب والشرطة ودرس على حسابها في الجامعة واختير لاحقا طالبا في السلك الدبلوماسي قبل أن يلتحق بوزارة الخارجية في دائرة الإعلام العربي محللا سياسيا.

 

برز في وزارة الخارجية خلال إقرار وتطبيق خطة الفصل في قطاع غزة عام 2005. بعدها عين نائبا للقنصل العام في سان فرانسيسكو.

انشر عبر