شريط الأخبار

مسئول فلسطيني ينفي إغلاق السلطة تحقيقات تتعلق بتسريب أراض لإسرائيليين

08:04 - 20 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم-رام الله

نفى مسئول فلسطيني أمس تقارير إسرائيلية تفيد بأن السلطة الفلسطينية أغلقت مؤخرا ملفات تحقيق تتعلق بتسريب أراض لإسرائيليين في القدس.

 

وقال حاتم عبد القادر مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني لشؤون القدس في بيان صحفي إن ما نشرته صحيفة "معاريف" الإسرائيلية بهذا الصدد عار تماما عن الصحة، مشيرا إلى أن النائب العام الفلسطيني لم يغلق أي من ملفات التحقيق المتعلقة بالأراضي خاصة في مدينة القدس.

 

وأضاف: "أن النيابة العامة تقوم بمتابعة مباشرة وحثيثة في قضايا تسريب الأراضي لأي جهة كانت، مؤكدا أن التحقيق مستمر في عشرات القضايا والملفات المتعلقة بتسريب الأراضي في كل من القدس وبيت لحم والخليل وأريحا".

 

وأكد عبد القادر وجود تدخلات إسرائيلية تعيق التحقيقات الفلسطينية "غير أن ذلك لم يثن النيابة العامة عن مواصلة التحقيق رغم عدم القدرة على اتخاذ إجراءات الملاحقة القضائية بحقهم".

 

وأوضح أنه جرى مؤخرا اعتقال بعض أهالي القدس المشتبه في تسريبهم أراض، وتم التحقيق معهم لمدة ثلاثة أيام، ثم طالبت إسرائيل بتسليمهم عبر الارتباط العسكري من أجل مواصلة التحقيق معهم إلا أنها أفرجت عنهم بعد أسبوع وأغلقت الملف.

 

وقال عبد القادر إن الملف المتعلق بهذه القضية ما زال مفتوحا في النيابة العامة الفلسطينية، وإن عمل النيابة الفلسطينية سيطال رفع الدعاوى المتعلقة بأملاك غائبين أمام المحاكم الإسرائيلية باعتباره شكلا من أشكال تسريب العقارات.

 

وكشف النقاب عن تحقيق تجريه النيابة العامة حاليا عن تزوير أراض تبلغ مساحتها نحو 13 ألف دونم تقع في مناطق حساسة في الضفة الغربية من شأنها أن تؤثر على الخريطة الجيوسياسية في الضفة الغربية.

انشر عبر