شريط الأخبار

مؤسسات دولية: 20 ألف أسرة في غزة تعيش بلا مأوى بانتظار إعادة الإعمار

09:00 - 19 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

قالت عدة مؤسسات إنسانية دولية تعمل في قطاع غزة أن نحو 20 ألف أسرة في غزة تعيش بلا مأوى ودون أية خدمات أساسية، وذلك بعد ثلاثة أشهر من إعلان وقف إطلاق النار.

 

ودعت هذه المؤسسات الدولية ومن بينها 'أوكسفام الدولية' و'كير الدولية' و'وور تشايلد'، المجتمع الدولي عامةً والإتحاد الأوروبي إلى زيادة الخدمات التي تقدم لسكان القطاع المحتاجين الذين زادت معاناتهم بسبب العدوان الإسرائيلي الذي استمر ثلاثة أسابيع.

 

وقالت مديرة مؤسسة 'كير' في قطاع غزة والضفة الغربية 'مايا مايرز' في بيان لها، اليوم، 'إذا لم يقم الإتحاد الأوروبي بوضع حد لتعزيز علاقاته بإسرائيل فإنه يعطي مؤشرا خطيرا إلى العالم بأنه موافق على سياسة التدمير والحصار، مبينة أن القطاع الصناعي والزراعي في غزة انهار تقريبا، وأن عملية إعادة الإعمار قد شارفت على أن تكون مستحيلة، وإن عملية الرصاص المصبوب دمرت اقتصاد القطاع الذي كان بالأساس هشاً بعد أشهر عدة من الحصار، بالإضافة إلى أن 35 ألف شخص في القطاع لا تصلهم مياه الشرب ودون شبكات صرف صحي آمنه.

 

من جهته قال جون برودكس مدير مؤسسة 'أوكسفام 'البريطانية: إنه ليس هناك أي تقدم من حيث إدخال مواد البناء على القطاع والتي تساعد المواطنين على إعادة الإعمار وهذا غير مقبول على الإطلاق مطالبا الضغط على إسرائيل حتى تتمكن العائلات الفلسطينية من رؤية بصيص ضوء في نهاية النفق الطويل والمظلم.

 

وأكد أن إسرائيل ما زالت تفشل في تنفيذ التزاماتها في احترام الحقوق الأساسية للفلسطينيين في القطاع عن طريق تقييد حرية حركة المواطنين والبضائع والمواد التموينية.

انشر عبر