شريط الأخبار

وزارة العدل بغزة: تبرئة "ديختر" تشريع لسياسية الإبادة الجماعية

08:50 - 19 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم- غزة

اعتبرت وزارة العدل الفلسطينية في غزة إن تبرئة المحكمة الأمريكية لرئيس "الشين بيت" الإسرائيلي آفي ديختر يثبت عدم نزاهة القضاء الأمريكي، وتشريع لسياسية الإبادة الجماعية بحق المدنيين داخل الأراضي الفلسطينية.

 

وكانت المحكمة الأمريكية أعفت ديختر من المثول أمام القضاء الأمريكي بتهمة المسؤولية عن استشهاد 15 فلسطينيا معظمهم من الأطفال والنساء بإلقاء قنبلة تزن طن على الأقل على منزل سكني مع العلم بوجود سكان مدنيين.

 

ووصفت الوزارة في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه الأحد (19/4) تبرئة ديختر من هذه الجرائم بأنه دليل على عدم نزاهة القضاء الأمريكي الذي يدعي الديمقراطية.

 

ودعت الدول العربية والإسلامية والمؤسسات الحقوقية الدولية ودول العالم الحر التي تحترم كرامة الإنسان وحقوقه إلي لجم الاحتلال وإيقافه عند حده لعدم احترامه لحقوق الإنسان وكرامته.

 

وأكدت الوزارة على أن اعتراف عدد من قادة الاحتلال وجنوده بارتكاب جرائم ضد المدنيين يدلل على الانحلال الأخلاقي لهده العصابات التي تجردت من كل المبادئ فعاثت في الأرض فساداً تسرق وتنهب وتقتل وتحرق وتدمر البيوت فوق ساكنيها حيث تتصرف على أنها فوق القانون في ظل الصمت الدولي على هذه المجازر التي ترتكب بحق شعبنا.

 

وقالت "أن المحاكم العسكرية الإسرائيلية التي تنظر كما يدعي الاحتلال في بعض تجاوزات جنوده وقياداته ما هي إلا مسرحية هزلية هدفها تجميل وجه دولة الاحتلال القبيح والتي أصحبت مكشوفة أمام العالم".

 

وطالبت الوزارة المؤسسات الحقوقية الدولية ودول العالم الحر بمقاطعة دولة الاحتلال وتقديم قيادتها أمام المحاكم الدولية لينالوا عقابهم كمجرمي حرب.

 

وأضافت: "إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي بمنع مؤسسات حقوق الإنسان الدولية من التحقيق في جرائم الحرب ضد المدنيين هو تكريس لسياسية الاحتلال في التغطية على جرائمه البشعة التي ارتكبها قادته وجنوده بحق أبناء شعبنا".

انشر عبر