شريط الأخبار

"الكابنيت" ينهي اجتماعه بطرح باراك لمبادرة جديدة – قديمة كانت قد عرضت على عرفات

02:03 - 19 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

انتهى قبل قليل الاجتماع السياسي للمجلس السياسي والأمني الإسرائيلي المصغر بحضور كل من رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ووزير حربه أيهود باراك ووزير الخارجية افيجدور ليبرمان كما حضر الاجتماع عدد من المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين من بينهم رئيس المجلس الأمن القومي ومستشار نتانياهو عوزي أراد ورئيس الهيئة الأمنية في وزارة الحرب العميد عاموس جلعاد.

وحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية على الإنترنت، فقد دعا باراك خلال الاجتماع نتانياهو الذي سيقابل الرئيس الأمريكي باراك اوباما الشهر القادم إلى بلورة مبادرة إسرائيلية جديدة للسلام ترتكز على المبادرة العربية.

ووفقاً لاقتراح باراك فسيتم الاعتراف بشروط إسرائيل وهي الاعتراف بها كونها دوله يهودية والاعتراف بمطالبها الأمنية إلى جانب تسوية شاملة لكل المنطقة ترتكز على إقامة دولتين لشعبين وعودة اللاجئين لداخل الدولة الفلسطينية المستقبلية.

ووفقاً لعرض باراك فيمكن إدراج مطالب إسرائيل الأمنية في إطار أن تكون الدولة الفلسطينية مجردة من السلاح وتقوم بمحاربة ما أسمته "إرهاب" الفصائل الفلسطينية.

جدير بالذكر فإن مبادرة باراك ليست بالجديدة فخلال ترأسه رئاسة الحكومة الإسرائيلية وإجرائه مفاوضات "كامب ديفيد" في واشنطن مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات برعاية الرئيس الأمريكي الأسبق بل كلينتون رفض عرفات مقترحات باراك لأنها كانت مجحفة في حق الفلسطينيين لتنتهي المفاوضات بين باراك وعرفات آنذاك باندلاع انتفاضة الأقصى.

انشر عبر