شريط الأخبار

حماس: جولة الحوار الوطني قد تحسم خلال ساعةٍ واحدةٍ

01:52 - 19 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

قالت حركة حماس إن جولة الحوار الوطني الفلسطيني القادمة، المقررة في السادس والعشرين من الشهر الجاري، قد تُحسم خلال ساعةٍ واحدةٍ، شريطة تخلي حركة فتح عن الاشتراطات الخارجية.

 

وأوضح الدكتور خليل الحية القيادي في حركة حماس اليوم الأحد أن حركة حماس ناقشت مقترح مصر بشأن الحكومة وطورت فيه، وستقدمه لها في الجولة القادمة من الحوار الوطني، وتأمل الوصول إلى حلٍّ وسط لتجاوز الأزمة.

 

وفي ذات السياق، أكد أن حماس ستدرس كل الخيارات والبدائل لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة في حال فشل الحوار الوطني. وبين أن الحركة لا تتوقع أن يفتح الباب أمام إعادة الإعمار ورفع الحصار حتى في حالة نجاح الحوار الفلسطيني، وذلك بسبب تعنت الاحتلال.

 

وحول التوقعات في شن حربٍ جديدةٍ من قبل الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، قال "نحن نتوقع كل شيء من الاحتلال، بل ونتوقع حربًا أشرس من سابقتها، فهذا محتلٌّ، والشعب الفلسطيني قد جرب المحتل على مدار أكثر من ستين عامًا"، مؤكدًا جاهزية المقاومة الفلسطينية لصد أي عدوان من قبل الاحتلال.

 

وعلى صعيد الانتهاكات الإسرائيلية بحق مدينة القدس وسكانها، قال: "على الاحتلال أن يعلم أن هذا الشعب ليس من السهل ابتلاع حقوقه، وليس من السهل أن ينسى مقدساته وفي مقدمتها المسجد الأقصى".

 

وأضاف أنه يتوقع انتفاضة جديدة أمام محاولات الاحتلال الهادفة إلى تهويد مدينة القدس والمسجد الأقصى.

 إلى ذلك، كشف د. صلاح البردويل، النائب في المجلس التشريعي والقيادي البارز في حركة حماس، الأمور التي ناقشتها حركته في المقترح المصري المقدم للحركة منذ أيام لتقريب وجهات النظر بين حركتي فتح وحماس فيما يتعلق بالمسائل العالقة بينهم في الحوار.

 

وقال البردويل في تصريحات له "إن المقترح المصري فيه قدر من الايجابية كونه جاء تعبيرا عن قناعة مصرية أن حركة حماس لن تتنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني والاعتراف بالاحتلال والالتزام بما وقعته منظمة التحرير وبالتالي، فهم بحثوا على حل ثالث لتجاوز هذه العقبة وهو ما ناقشته حماس بإيجابية وبرضا".

 

وبين أن "هناك أمورا غامضة في المقترح المصري يجب استيضاحها منهم، ومنها طرح مقترح حكومة في رام الله تلتزم بالاتفاقيات وتعترف بالاحتلال وحكومة في غزة تنفذ مشروع الإعمار ولجنة تشرف على ذلك، فحماس تريد أن تعرف هل هذا يعني أنه ستكون حكومات ثلاث وكيف سيتم عملها وكيف سيكون ذلك ممكنا".

 

هذا وكان د.محمود الزهار أعلن سابقا أن حركة حماس ناقشت كل المقترح المصري وسلمت الرد إلى الوسيط المصري لاستيضاح بعض الأمور، وهو ما كشف عنه د. البردويل.

 

انشر عبر