شريط الأخبار

البرلمان العراقي يعتزم رفع الحصانة عن علاوي إذا ثبت اتصاله بالدوري

10:51 - 19 كانون أول / أبريل 2009


فلسطين اليوم-وكالات

يعتزم البرلمان العراقي رفع الحصانة عن النائب إياد علاوي رئيس الكتلة العراقية بالبرلمان في حال ثبوت اتصاله بنائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري وحزب البعث المحظور دستوريا.

 

وقال النائب في "الائتلاف العراقي الموحد" محمد ناجي في تصريحات لصحيفة "الصباح" العراقية الحكومية اليوم الأحد: "إننا في البدء، سنجري اتصالا مع القائمة العراقية للتأكد من مسألة عزم علاوي إجراء اتصال مع المجرم عزة الدوري وإذا ثبت أن هذه المحاولات جارية ومستمرة سنطلب توضيحا ثم نعمد إلى رفع الحصانة عن رئيس القائمة العراقية".

 

وأضاف: "هناك تحركات لعدد من النواب في مقدمتهم رئيس لجنة اجتثاث البعث فلاح حسن شنشل للرد على هذا الإجراء والاتصالات التي نرفض اعتمادها من قبل المواطن العراقي فكيف إذا كانت تتم على يد نائب في البرلمان وانه من غير الممكن أن يبدأ إياد علاوي الحوار والاتصال مع المجرم عزة الدوري والجماعات التي يقودها".

 

وأكد ناجي أن "المدعو عزة الدوري عضو القيادة القطرية لحزب البعث المنحل هو من المجرمين الذين أوغلوا في سفك دماء العراقيين سابقا وحاضرا وفقا للمعلومات التي جمعتها الأجهزة الاستخبارية والتي تفيد بتورط حزب البعث ومسؤوليته عن التفجيرات الأخيرة في العراق ووجود أدلة على تورط الدوري بالتخطيط لهذه الأعمال الإجرامية واستمراره بالعمل على هذا النهج".

 

وأوضح إن "المادة السابعة من الدستور لا تسمح بالاتصال والتعامل مع المجرمين أمثال عزة الدوري لذلك سنطرح الموضوع في البرلمان ونطالب برفع الحصانة عن إياد علاوي إذا ثبت عليه إجراء مثل هكذا اتصالات أو عزمه على إجرائها".

 

وكان علاوي رئيس القائمة العراقية في البرلمان رئيس الحكومة العرقية الاسبق قد أكد في مقابلة مع صحيفة (البينة الجديدة) استعداده لمقابلة عزة الدوري إذا كان اللقاء يخدم "المصالحة الوطنية".

 

وفي المقابل، قال النائب عزة الشابندر عضو القائمة العراقية في البرلمان "إن وسائل الإعلام اقتطعت جزءا من حديث علاوي بصدد نيته لقاء الدوري، وإن الحديث عن مثل هذا اللقاء غير وارد في أجندة القائمة العراقية أو رئيسها".

 

وأضاف أن "علاوي يرفض عودة البعث كحزب وفكر إلى العملية السياسية وأنه يرحب بعودة البعثيين كأفراد بشرط أن لا تكون أيديهم ملطخة بدماء العراقيين سواء سابقا أو لاحقا وأن القائمة العراقية التي يمثلها علاوي تضع المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات".

 

وذكر الشابندر "أن المسألة أخذت حيزا أكبر مما تستحق وأن الدوري رد في اليوم التالي على تصريحات علاوي بأنه يرفض اللقاء مع من أسماهم (العملاء)".

 

 

انشر عبر