شريط الأخبار

القدس: الطوائف المسيحية الشرقية تحتفل بعيد الفصح اليوم

08:45 - 19 تموز / أبريل 2009

فلسطين اليوم-القدس

تحتفل الطوائف المسيحية، التي تسير على التقويم الشرقي، اليوم، بعيد الفصح المجيد (القيامة المجيدة)، وهي الروم والأرمن والسريان والأقباط والأحباش الارثوذكس واللاتين الكاثوليك في الضفة الغربية والاردن.

وكانت هذه الطوائف أحيت، أمس، احتفالات سبت النور المقدس في القدس، حيث احتشد الآلاف من الحجاج والزوار من مختلف مدن العالم، والذين قدر عددهم بحوالي 001 ألف حاج وزائر، بالاضافة لأبناء الطوائف المسيحية، باستثناء من الضفة الغربية وقطاع غزة، الذين حالت الاجراءات الاسرائيلية دون مشاركتهم في الاحتفالات.

ومنذ ساعات الصباح الباكر دخل كبار الكهنة الارمن الارثوذكس الى كنيسة القيامة، حيث كان الباب مغلقاً حسب الاستاتيسكو المتبع، وقام الارشمندريت صموئيل كاهن الارمن الارثوذكس في كنيسة القيامة بفتح الباب بعد ان استلم المفتاح من قبل وجيه نسيبة ثم اعادته له، حسب الاستاتيسكو، وعند الساعة العاشرة صباحا دخل الى الكنيسة المعاون البطريركي الارمني رئيس الاساقفة نورهان مانوغيان، ممثل البطريرك طوركوم الثاني، يرافقه المطران سيفان غريبيان السكرتير العام للبطريركية الارمنية، والمطران اريس شيرفنيان، ولفيف من المطارنة، واعضاء اخوية ماريعقوب الارمنية الارثوذكسية، ورئيس البروتوكول الاب كوزان الجنيان استعدادا للنور المقدس، تبع ذلك دخلات للأقباط الارثوذكس برئاسة رئيس الاساقفة ابراهام، مطران الاقباط الارثوذكس، والكهنة الاقباط الارشمندريت انطونيوس الاورشليمي والاب عزريا الاورشليمي.

كما وصل الى كنيسة القيامة المطران مارسويريوس ملكي مراد النائب البطريركي للكنيسة الانطاكية السريانية الارثوذكسية، والآباء الاجلاء شمعون جان وموسى جيجك وجبرائيل واعضاء لجان البطريركية السريانية، ولفيف من الشمامسة السريان والمختار سامي برصوم ولجان المؤسسات السريانية والحجاج والزوار، وأبناء الطائفة استعدادا للنور المقدس.

وعند الظهر توجه موكب ابناء طائفة العرب للروم الارثوذكس من حارة النصارى الى كنيسة القيامة رغم الحواجز الامنية الاسرائيلية، بمشاركة وكلاء كنيسة ماريعقوب للروم الارثوذكس، والمحامي وليم خوري نائب رئيس نادي الاتحاد الارثوذكسي العربي بالقدس، وماهر ساحلية والشبيبة الارثوذكسية، الى كنيسة القيامة لاستلام النور المقدس ونخلة خيو من الوكلاء.

ووصل البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك القدس للروم الارثوذكس الى كنيسة القيامة عبر كنيسة ماريعقوب، يرافقه كبار رجال بطريركية الروم الارثوذكس والمتروبوليتيين والمطارنة، ورؤساء الكنائس الارثوذكسية الروسية والرومانية والاوكرانية واليوغسلافية والعربية والقبرصية والعربية بلباسهم الكهنوتي، والقنصل اليوناني العام، ونائبه وعدد من الشخصيات اليونانية ممثلة عن الحكومة اليونانية الذين حضروا خصيصاً مع الحرس بلباسهم اليوناني التقليدي لنقل النور المقدس الى بلادهم، حسب العادة المتبعة منذ مئات السنين.

ولدى وصول الموكب البطريركي الى القبر المقدس قام عبد القادر اديب جودة امين مفتاح كنيسة القيامة بختم باب القبر المقدس بالشمع، ايذاناً ببدء احتفالات ذكرى النور المقدس، ثم قام وجيه نسيبة المخول بفتح واغلاق باب الكنيسة بوضع ختمه بالشمع على الباب، وبعد ذلك قام البطريرك ثيوفيلوس الثالث بفتح باب القبر المقدس والدخول الى داخله، مع الارشمندريت صموئيل الارمن الارثوذكس حسب العادة المتبعة، حيث جرت صلوات احتفالية للبطريرك ثيوفيلوس الثالث داخل القبر مع الكاهن الارمني، ثم ظهور النور المقدس الساعة الثانية وعشر دقائق من بعد الظهر، ووزع البطريرك ثيوفيلوس الثالث النور المقدس عبر الشباك الجنوبي للقبر، واستلم الارمن الارثوذكس ثم السريان الارثوذكس والاقباط الارثوذكس من الشباك الشمالي، ثم أمام القبر الى كنيسة الكاثوليكون للروم الارثوذكس، وبعد ذلك قرعت أجراس كنيسة القيامة معلنة ظهور النور المقدس، وأخذ المؤمنون باستلام النور المقدس والتدافع من اجل اضاءة الشموع.

وفي المساء نقل النور المقدس على متن طائرة خاصة الى اليونان مع الوكيل البطريركي للروم الارثوذكس رئيس الاساقفة ثيوفانس، ولم يتمكن القنصل اليوناني من ارسال النور المقدس الى قطاع غزة بسبب الاغلاق، كما صرح به رئيس الاساقفة الوكيل البطريركي في قطاع غزة رئيس اساقفة طبريا الكسيوس.

الأرمن الارثوذكس

وقام رئيس الاساقفة المعاون البطريركي نورهان مانوغيان، والسكرتير العام للبطريركية الارمنية المطران سيفان غريبيان والمطران اريس شيرفنيان، ورئيس البروتوكول الاب كوزان الجنان، واعضاء اخوية ماريعقوب الارمنية الارثوذكسية باستلام النور المقدس من قبل الارشمندريت صموئيل الكاهن الارمني من نافذة القبر المقدس، حيث قاموا باسم البطريرك طوركوم الثاني بإضاءة جميع الهياكل المقدسة التابعة للكنيسة الارمنية الارثوذكسية داخل كنيسة القيامة، بحضور ومشاركة عضاء اخوية ماريعقوب الارمنية وقنصل ارمينيا سولاق مولجيان اعضاء المؤسسات الارمنية الارثوذكسية.

كما استلم المطران مارسويريوس ملكي مراد النائب البطريركي للكنيسة الانطاكية السريانية الارثوذكسية في القدس والاردن وسائر الديار المقدسة النور المقدس، من نافذة القبر المقدس في كنيسة مارنيفوديموس، داخل كنيسة القيامة، عاونه الربان شمعون جان، والربان موسى جيجك، والربان جبرائيل والشمامسة والربان انطونيوس حنا لحدو ولجان البطريركية السريانية، واعضاء لجان المؤسسات السريانية الارثوذكسية الكشفية والاجتماعية والدينية، والحجاج والزوار والمختار سامي برصوم، ووجهاء وأبناء الطائفة السريانية الارثوذكسية، ثم قاموا بزيارة للمعاون البطريركي الارمني الارثوذكسي نورهان مانوغيان ممثل البطريرك طوركوم الثاني، بحضور المطران سيفان غريبيان السكرتير العام، والمطران اريس شيرفنيان والاب كوزان الجنان مسؤول الاستاتيسكو وأعضاء اخوية ماريعقوب الارمنية، وقاموا بتبخير جميع الهياكل المقدسة داخل كنيسة القيامة حسب الاستاتيسكو بمشاركة ابناء الطائفة.

الأقباط الارثوذكس

كما استلم رئيس الاساقفة ابراهام مطران كنيسة الاقباط الارثوذكس في القدس والشرق الادنى من نافذة القبر المقدس، عاونه الارشمندريت انطونيوس الاورشليمي، والاب عزريا الاورشليمي، وذلك بإضاءة كنيسة قبر المسيح لمريم العذراء داخل كنيسة القيامة للأقباط الارثوذكس، على أنغام جوقة الكنيسة بقيادة المرتل ثروت سعيد، بحضور مسؤول الاستاتيسكو سليم ميناريوس، والحجاج والزوار، ونظم الاحتفال بالنور المقدس، حيث جرت ثلاث دورات احتفالية حول القبر المقدس، بحضور ممثل من السفارة المصرية والعائلات القبطية وراهبات الاقباط الارثوذكس.

وأقيمت مساء امس على سطح دير السلطان للأحباش الارثوذكس فوق سطح كنيسة القديسة هيلانة مغارة الصليب في كنيسة القيامة حفل النور المقدس من قبل الاحباش الارثوذكس، ترأسها المطران ماتياس مطران الاحباش الارثوذكس في القدس، عاونه لفيف من المطارنة الاحباش والكهنة، ورجال الاكليروس، بحضور العديد من رجال الدين المسيحيين من مختلف الطوائف وسفير وقنصل الحبشة، والعديد من قناصل الدول الغربية، والمئات من الحجاج والزوار الاحباش، ووجهاء وأبناء الطائفة الحبشة في القدس، ثم جرت ثلاث دورات احتفالية حول قبة كنيسة الصليب على أنغام قرع الطبول والشموع المضيئة في لباسهم التقليدي الحبشي، وسط الاناشيد الدينية القديمة، وبقراءات إنجيلية، ثم قاموا بالصلوات حتى فجر اليوم.

استعراضات كشفية

وفور ظهور النور المقدس قامت الشبيبة الوطنية المقدسية بالسحجات والسيوف والاغاني الوطنية التقليدية داخل البلدة القديمة بالقدس، كما قامت مجموعة كشافة نادي الاتحاد العربي الارثوذكسي بقيادة المحامي وليم خوري وماهر ساحلية ونبيل بجالي، والهيئة الادارية لنادي الاتحاد الارثوذكسي العربي، باستعراض كشفي ابتداء من بطريركية الروم الارثوذكس مع مجموعة كشافة الكاثوليك العرب وكشافة الاقباط الارثوذكس باستعراضات كشفية عبر شوارع حارة النصارى، داخل البلدة القديمة وباب الخليل، على أنغام الموسيقى الكشفية، وقرع الطبول والقرب وسط زغاريد النساء المسيحيات والحجاج والزوار.

كما قامت كشافة الارمن الارثوذكس باستعراض كشفي من كنيسة القيامة الى كاتدرائية القديس يعقوب بالحي الارمني، بالقرب من باب الخليل بالقدس، نقل من خلالها النور المقدس، وقامت كشافة السريان الارثوذكس من القدس وبيت لحم باستعراض كشفي من كنيسة القيامة نقل خلاله النور المقدس الى دير السريان الارثوذكس، يتقدمهم المطران مارسويريوس ملكي مراد والآباء الاجلاء، ولجان المؤسسات السريانية الارثوذكسية.

أريحا

وفي مدينة أريحا احتفلت طائفة الروم الارثوذكس، امس، بسبت النور المقدس، حيث اقيمت حفلة النور المقدس في كنيسة اليشع للروم الارثوذكس، ترأسها الارشمندريت اندرياس كاهن الطائفة، ووصل موكب النور المقدس الى مشارف اريحا قادماً من القدس من قبل الدكتور حنا فراج، وعماد جهشان وغالب ناصر، وكان في استقبالهم الارشمندريت اندرياس، والدكتور سليم نويصر وفكتور الحلتة، وحنا عمار، والمختار دمتري الطبة مختار أريحا، والياس مستكلم.

وسار الموكب الديني الحاشد يحمل النور المقدس مخترقاً وسط مدينة اريحا على أنغام الترانيم الدينية الى ان وصل الى كنيسة اليشع للروم الارثوذكس، فقرعت أجراس الكنيسة، واضيئت الشموع من النور المقدس احتفالا بذكرى القيامة المجيدة.

عيد الفصح

وترأس البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك القدس للروم الارثوذكس، قداس احد الفصح المجيد، واستمر حتى الساعة الرابعة، كما ترأس المطران مارسويريوس ملكي مراد النائب البطريركي للكنيسة الانطاكية السريانية الارثوذكسية، فجر اليوم، قداس احد الفصح المجيد في كنيسة القيامة، واستمر حتى الساعة الخامسة صباحا، كما ترأس رئيس الاساقفة ابراهام مطران كنيسة الاقباط الارثوذكس قداس احد الفصح المجيد في كنيسة القيامة، واستمر حتى الساعة الخامسة فجراً.

ويترأس المعاون البطريرك رئيس الاساقفة نورهان مانوغيان قداس احد الفصح المجيد في كنيسة القيامة الساعة الخامسة صباحاً، حسب التوقيت المتفق عليه بين هذه الكنائس الارثوذكسية.

وفي هذا السياق اضيئت كنيسة مار الياس للروم الارثوذكس الواقعة على طريق القدس بيت لحم بالنور المقدس، بحضور ومشاركة الارشمندريت بارثينيوس، بحضور ومشاركة وجهاء وأبناء الطائفة العربية للروم الارثوذكس من القدس وضواحيها، كما يقام صباح اليوم القداس الاحتفالي بأحد الفصح المجيد، بحضور العائلات الارثوذكسية وطلاب وطالبات مدرسة الاحد الارثوذكسية.

انشر عبر