شريط الأخبار

مفوضية حقوق الإنسان: "السلطة" وافقت على شطب القضية الفلسطينية من البيان الختامي لمؤتمر "دربان"

07:30 - 18 حزيران / أبريل 2009

فلسطين اليوم – غزة

توصل ممثلو القوى الدولية المختلفة إلى اتفاق حول صيغة البيان الختامي الذي سيصدر عن مؤتمر دربان الثاني لمناهضة العنصرية الذي سينعقد في جنيف يوم الاثنين القادم، حيث تقرر تجنّب الإشارة إلى إسرائيل وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني.

 

وقالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي، في مؤتمر صحفي بجنيف ونُشر نصه في موقع الأمم المتحدة الإخباري على الانترنت، إن بعض القضايا الخلافية مثل القضية الفلسطينية والإساءة إلى الأديان قد تمت معالجتها بوسيلة ضمنت المضي قدماً والاتفاق عليها بتوافق الآراء، مؤكدة في الوقت ذاته على أن السلطة الفلسطينية قد "وافقت على محو أية إشارات إلى القضية الفلسطينية والشرق الأوسط من مشروع الوثيقة النهائية للمؤتمر"، على حد تعبيرها.

 

وأوضحت أن اجتماع اللجنة التحضيرية قد انتهى من الصيغة النهائية لمشروع الوثيقة، ليتم تقديمها للمؤتمر لبحثها وتبنيها، معتبرة أن هذه الصيغة النهائية "تعد نتيجة للتوافق فيما بين الدول الأعضاء، وتغطي كافة القضايا الرئيسية"، حسب رأيها.

 

وفيما يتعلق بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية في المؤتمر، قالت بيلاي إنها لم تتلقى أي اتصال من واشنطن، ولكنها أضافت أن القضايا الخلافية التي أثارتها واشنطن (إدانة إسرائيل) قد تمت مواجهتها.

 

وعن نسبة الحضور في مؤتمر المراجعة الخاص لمؤتمر دربان لمكافحة العنصرية والذي سيبدأ أعماله يوم الاثنين المقبل، قال فرحان حق من مكتب المتحدثة باسم الأمم المتحدة: "حتى صباح اليوم، تم تسجيل قرابة ثلاثة آلاف وثمانمائة شخص للمشاركة في مؤتمر استعراض دربان. ويتضمن هذا العدد أكثر من مائة رئيس وفد من الدول الأعضاء، وأكثر من ألفين وخمسمائة ممثل من المنظمات غير الحكومية".

 

بدورها؛ أوضح ناطق بلسان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنه "لن يُسمح بتحويل المؤتمر إلى مسرح لتوجيه اتهامات ضد إسرائيل. يذكر أن إسرائيل وكندا قررتا مقاطعة المؤتمر لكن ممثلين عن منظمات يهودية عالمية سيحضرونه بصفة مراقبين.

انشر عبر