شريط الأخبار

حكومة غزة ترفض طرح يهودية الدولة التي يطالب بها نتنياهو

01:31 - 18 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم: غزة

اعتبر د. يوسف رزقة المستشار السياسي لرئيس حكومة غزة أن حديث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن الاعتراف بيهودية الدولة قبل البدء بمحادثات التسوية وحل الدولتين هو غطاء إعلامي لحقيقة جوهرية خطيرة تتعلق بالحقوق الفلسطينية وحق العودة.

 

وقال رزقة في تصريح صحافي: " إن الحديث عن يهودية الدولة يعني شطب حق العودة للفلسطينيين الذين شردوا من ديارهم في العام 48 وتنكر واضح لقرارات الأمم المتحدة الخاصة بهذا الصدد خاصة القرار 194".

 

وأضاف رزقة: إن "طرح نتنياهو لمصطلح الدولة اليهودية يهدف للخروج من المواجهة الإعلامية مع الجانب العربي والدولي"، لافتاً إلى لا توجد دولة في العالم تقوم على هذا الأساس".

 

وشدد على أن المجتمع الدولي ملزم بتوفير الحقوق الفلسطينية التي تنص عليها قرارات الأمم المتحدة، داعياً للنظر بخطورة لهذا التصريح.

 

وطالب د.رزقة باتخاذ عقوبات ضد الحكومة الإسرائيلية التي تتبني هذا الطرح العنصري المتمرد على قرارات الأمم المتحدة وتضعها تحت طائلة القانون الدولي كدولة متمردة على قرارات الأمم المتحدة وعلى القانون الدولي.

 

وفيما يتعلق بالموقف الفلسطيني من الطرح الإسرائيلي الذي يتبناه رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" اعتبر أنه "موقف مؤسف لا يمثل الإرادة الشعبية العامة والغالبية وهو يسير في حلقة مفرغة وغير متوقع أن تحقق أي نتائج إيجابية".

 

وأوضح أنه كان الموقف الايجابي الذي ينبغي أن يتمسك به هو عدم الالتقاء مع هذه الحكومة إلا بشروط ومنها إيقاف الاستيطان والالتزام بالاتفاقيات وصون حقوق الشعب الفلسطيني.

 

وتابع قائلاً:" لكن عباس يهرول وراء نتنياهو كالعادة ودون مراجعة موقفه وموقف المفاوض الفلسطيني طيلة 15 من المفاوضات العبثية التي لم تحقق أي شيء بل أضرت بالقضية الفلسطينية، مؤكداً أن عباس صدم الشعور الوطني عندما هنئ نتنياهو بعيد الفصح".

انشر عبر