شريط الأخبار

أبو سمهدانة: المؤتمر السادس سيعقد بالخارج بعيدا عن أي شروط إسرائيلية

12:43 - 18 تشرين أول / أبريل 2009

فلسطين اليوم-غزة

شدد عضو المجلس الثوري لحركة فتح د.عبد الله ابو سمهدانة، ان حركة فتح لا يمكن ان تقبل بعقد المؤتمر السادس للحركة في الاراضي الفلسطينية على اعتبار ان ذلك سيتيح للاحتلال الاسرائيلي فرض اشتراطات على اعضاء المؤتمر في الخارج.

 

واكد ابو سمهدانة ان المؤتمر سيعقد بكل تأكيد في الخارج بعيداً عن الاحتلال الاسرائيلي الذي سيحاول العبث في عقد المؤتمر على الاقل لجهة الاعضاء المشاركين من الخارج في حال عقد في الداخل، معتبراً ان هذا هو الموقف الفتحاوي الشامل بخصوص مكان انعقاد المؤتمر.

 

واعرب ابو سمهدانة في تصريح صحفي، عن ثقته في المؤتمر الذي بات على الابواب على حد قوله، باعتباره الخيار الوحيد لرص صفوف الحركة قيادة وكوادرا وعناصرا والخروج بها وكل الشعب الفلسطيني من مأزق الوضع الراهن.

 

واشار ابو سمهدانة ان انعقاد المؤتمر سيعيد حركة فتح قوية متراصة نحو قيادة المشروع الوطني الفلسطيني على قاعدة الالتزام بالثوابت الوطنية الفلسطينية التي دفعت دونها الحركة مئات الالاف من الشهداء والجرحى والاسرى، مؤكداً ان المؤتمر لن يسمح بأي حال من الاحوال عودة الامور الى الوراء او استنساخ الوضع الراهن، مشيراً ان انعقاد المؤتمر هو تتويج لحالة النهوض الفتحاوية التي انطلقت بدءاً بحصر العضوية ومروراً بانتخابات المناطق والاقاليم في الضفة الغربية وقطاع غزة وصولاً الى انعقاد المؤتمر السادس.

 

وفيما يتعلق بالحوار، شدد ابو سمهدانة على انه لا سبيل امام الفلسطينيين الا الاتفاق وهي معادلة يتوجب على الكل الفلسطيني ان يكون على قناعة بها داعياً حركة حماس الى الابتعاد عما وصفه بـكافة اشكال المماطلة والمناورة على اعتبار انها لن تجلب للقضية الفلسطينية سوى المزيد من الويلات.

 

وقال ابو سمهدانة : "علينا الاتفاق لاعادة اللحمة للشعب والوطن الفلسطيني وهي السبيل لمواجهة حكومة التطرف الاسرائيلية الجديدة على قاعدة الثوابت الوطنية وفي مقدمتها حق العودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف" .

انشر عبر